الخبر من مصدره لحظة حدوثه

بلاغ لوزاة الصناعة والتجارة في صنعاء : الأسعار متفاوتة من مديرية لأخرى والمحلات التجارية الصغيرة غير منضبطة

استطلاع خاص: وكالة الصحافة اليمنية// بعد أيام من تحديد وزارة الصناعة والتجارة لقوائم أسمتها بالأولية لأسعار المواد الأساسية، تنفرد وكالة الصحافة اليمنية بنشر عينات من الأسعار التي يعتمدها بعض تجار أمانة العاصمة اليوم الاثنين. وفي طيات الاستطلاع الميداني الذي نفذته وكالة الصحافة اليمنية لمواكبة جهود وزارة الصناعة والتجارة الرامية إلى ضبط المخالفين والمتلاعبين بالأسعار، ثمة [...]

استطلاع خاص: وكالة الصحافة اليمنية//

بعد أيام من تحديد وزارة الصناعة والتجارة لقوائم أسمتها بالأولية لأسعار المواد الأساسية، تنفرد وكالة الصحافة اليمنية بنشر عينات من الأسعار التي يعتمدها بعض تجار أمانة العاصمة اليوم الاثنين.

وفي طيات الاستطلاع الميداني الذي نفذته وكالة الصحافة اليمنية لمواكبة جهود وزارة الصناعة والتجارة الرامية إلى ضبط المخالفين والمتلاعبين بالأسعار، ثمة ملاحظات هي بمثابة بلاغات رسمية للجان الصناعة والتجارة عن مخالفين لم تصل إليهم تلك اللجان وآخرين انضبطوا وتعاملوا بمسئولية مع التسعيرة الجديدة المقرة رسمياً.

في محلات الجوفي في شارع المطار المطار وجدنا زيادة بسيطة في أسعار المواد الأساسية تتفاوت من 100 _ 1000 ريال في كل من القمح والزيت والسكر والأرز، نفس الفوارق وجدناها في محلات الهجري الواقعة في حي الجراف الشرقي.

محلات الجوفي والهجري تبيعان السكر 10 كجم بـ 2350 ريال، والزيت 10 لتر بـ 5000 ريال، وطبق البيض بـ 1350 ريال.

واحتجب دقيق السنابل عن المحلين اللذان يبيعان صنف آخر “المميز” 50 كجم بسعر 11200 ريال والقمح 50 كجم بـ 11400 ريال.

وبالرغم من أن الأسعار شهدت تراجعاً ملحوظاً، إلا أن الفارق الذي لازال موجود في السوق يشكل عبئ على المواطن الذي أنهكته الحرب والحصار والأزمات المتلاحقة وأوصلته إلى مرحلة لم يعد يملك فيها أي مناعة إقتصادية، وبالتالي عجزه عن تحمل أي زيادات سعرية مهما كانت خفيفة أو طفيفة.

 

ومن خلال النزول الميداني لوكالة الصحافة اليمنية لوحظ تعمد التجار عرض بدائل للمواد الغذائية الأساسية أقل جودة من تلك التي يبحث عنها المواطن وذلك في محاولة منهم لبيعها بنفس السعر الذي تم تحديده من قبل وزارة الصناعة والتجارة لمواد معينة تمت تسميتها وحدد وزنها وذكر إسمها في قائمة الأسعار الجديدة المعممة، كما يسعى بذلك التجار الإستمرار بجني الأرباح في عملية إحتيال واضحة على كل من المواطن والجهات الحكومية المسئولة.

 

وفي مديرية معين وتحديداً منطقة مذبح لاحظت وكالة الصحافة اليمنية أن أسعار أغلب السلع والمواد الغذائية لا تتطابق مع نظيراتها في المحلات والأسواق الواقعة في شارع القاهرة وسواد حنش التابعتين لمديرية الحصبة وعلى سبيل المثال في المحلات التجارية بمنطقة مذبح يتم بيع السكر عبوة 10 كيلو ب3 ألف ريال فيما يباع في شارع القاهرة ب2500 ريال وهذه عينة واحدة تثبت إلى أي مدى تتفاوت الأسعار
من منطقة إلى أخرى.

 

واليوم الاثنين الثالث من ديسمبر، قامت وكالة الصحافة اليمنية بزيارة ميدانية إلى بعض أسواق منطقة حدة، وخرجت بملاحظات مهمة أبرزها، إغلاق بعض محلات الصرافة بسبب تلاعبها بالأسعار.. كما أن الوكالة تجولت في أحد المولات التجارية الكبيرة وقارنت بين المواد الغذائية المعروضة وقد كانت إدارة الموال حريصة على وضع تسعيرتين قديمة وجديدة وفق المتغيرات المالية والسعرية الجديدة التي وضعتها وزارة الصناعة والتجارة في العاصمة صنعاء.. وقد كانت نسبة التخفيض بالأسعار للبقوليات والزيوات والبسكويتات تتراوح ما بين 15 – 20% فقط، أما الشوكلاتات خاصة الخارجية فلم يطرأ عليها أي تعديل.

إغلاق 239 منشأة تجارية
وكشفت وزارة الصناعة اليوم الاثنين في تقرير لعمليات وزارة الصناعة والتجارة ، عن اغلاق ٢٣٩ منشاة تجارية مخالفة لقائمة الاسعار المخفضة والمعتمدة من الوزارة وفقا لأسعار الصرف، خلال الفترة ٢٦-٣١نوفمبر الفائت.

وأكد التقرير أن تلك المحال اشتملت على المنشآت وعلى المولات التجارية وتجار الجملة وتجار التجزئة والمخابز والافران في امانة العاصمة ومحافظات صنعاء وعمران وحجة والمحويت واب وريمة.

وأشارت وزارة الصناعة إلى ان عمليات الاغلاق جاءت في اطار فعاليات النزول الميداني للجان الرقابة على الاسواق التي تنفذها الوزارة ومكاتبها بأمانة العاصمة وعدد من محافظات الجمهورية، للتأكد من تطبيق قائمة الاسعار المخفضة المعتمدة من الوزارة وقدمها كبار التجار والمستوردين وفقا لأسعار الصرف السائدة في السوق المحلية.

وبين التقرير ان اللجان اغلقت في امانة العاصمة ١١ مول تجاري و١٥ محل تجارة جملة و٥٠ محل تجارة تجزئة و ٣٥ فرن ومخبز فيما اغلقت اللجان في محافظة صنعاء اربعة مولات تجارية و١٢ محل جملة وتسع محل تجزئة و١٠ افران ومخبز وتم في محافظة عمران اغلاق ثمان محال تجارة جملة وست محال تجارة تجزئة.

وأوضح التقرير ان اللجان الميدانية اغلقت في محافظة اب اربعة مولات تجارية و١٠ محال تجارة جملة و١٣ محل تجارة تجزئة وفي محافظة حجة تم اغلاق ١٠ محال تجارة جملة و ١٥ محل تجارة تجزئة فيما تم اغلاق ١٠ محال تجارة جملة وتسع محال تجزئة في محافظة المحويت اضافة الى اغلاق ست محلات تجارة جملة و١٢ محل تجارة تجزئة في محافظة ريمة.

ولفت التقرير إلى ان قرار اللجان باغلاق تلك المنشآت جاء نتيجة عدم التزام اصحابها بتطبيق قائمة الاسعار المعتمدة من الوزارة والتي تم تعميمها من قبل مكاتب الوزارة في عموم المحافظات على مختلف المحال والمولات التجارية والافران والمخابز.

وأكدت وزارة الصناعة ان فعاليات النزول ستستمر في مختلف مديرات امانة العاصمة والمحافظات حتى يتم التأكد من التزام التجار بتطبيق القائمة واشهار اسعار السلع الاساسية الغذائية والالتزام بالبيع والتعامل بالفواتير خلال المعاملات التجارية.

وأهابت عمليات الوزارة بجميع المواطنين إلى التعامل بايجابية مع فعاليات النزول للرقابة على الاسعار من خلال الابلاغ عن كل المخالفين على الرقم المجاني للوزارة ١٧٤ .