الخبر من مصدره لحظة حدوثه

انطلاق محادثات السلام اليمنية في السويد

ستوكهولم/ وكالة الصحافة اليمنية//   انطلقت، في قلعة يوهانسبيرغ في منطقة ريمبو السويدية عصر اليوم، مشاورات السلام اليمنية، بعد اكتمال وصول وفد "صنعاء" الممثل للمجلس السياسي الأعلى، وما يسمى وفد "الشرعية" الممثل للرئيس المستقيل هادي وحكومته في الرياض، إلى استوكهولم.   وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث، "توقيع اتفاق مشترك بشأن تبادل الاسرى [...]

ستوكهولم/ وكالة الصحافة اليمنية//

 

انطلقت، في قلعة يوهانسبيرغ في منطقة ريمبو السويدية عصر اليوم، مشاورات السلام اليمنية، بعد اكتمال وصول وفد “صنعاء” الممثل للمجلس السياسي الأعلى، وما يسمى وفد “الشرعية” الممثل للرئيس المستقيل هادي وحكومته في الرياض، إلى استوكهولم.

 

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث، “توقيع اتفاق مشترك بشأن تبادل الاسرى والمعتقلين بين الطرفين”، مشيراً إلى أنه سيتم تطبيقه في أقرب وقت ممكن.

 

وقال جريفيث في الجلسة الافتتاحية للمحادثات بحضور الوفدين: إن “اجتماع الأطراف اليمنية هنا أمر مهم جدا لاسيما للشعب اليمني”، مضيفا أن “حضور طرفي المحادثات يبعث الأمل بشأن التوصل إلى حل سياسي، مؤكدا أن المحادثات ستتطرق إلى خفض العنف وإيصال المساعدات الإنسانية.

 

وأضاف جريفث: أنه “يجب أن يكون هناك عمليات بناء الثقة كإطلاق الأسرى وفتح مطار صنعاء وسوف نتحدث عن الاقتصاد المترهل”.

 

من جانبها قالت وزير الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، إن بلادها تدعم بشكل تام الحل السلمي في اليمن، مضيفة أنه “يجب أن يكون هناك توقعات واقعية فيما يخص الوضع في اليمن، ويجب أن يكون هناك تدخل إيجابي دائم من المجتمع الدولي”.

 

ولفتت الوزيرة السويدية إلى أنها تتمنى أن يأخذ الوفدان خطوات أولوية مهمة مع بداية المباحثات.