الخبر من مصدره لحظة حدوثه

فرنسا تتراجع عن قراراتها وتنشر 65 ألف جندي لمواجهة المتظاهرين

//وكالة الصحافة اليمنية//   أعلن رئيس الحكومة الفرنسي، ادوار فيليب، أنه قرر نشر 65 ألف عنصر أمن في مواجهة احتجاجات تنطلق بعد غد السبت.   وأكد فيليب أن الحكومة قررت التراجع بصورة نهائية عن زيادة الضرائب على الوقود، ‏بعدما أثارت الخطة موجة احتجاج غير مسبوقة في العاصمة باريس‎.‎   وأعربت الرئاسة الفرنسية، مساء الأربعاء، عن [...]

//وكالة الصحافة اليمنية//

 

أعلن رئيس الحكومة الفرنسي، ادوار فيليب، أنه قرر نشر 65 ألف عنصر أمن في مواجهة احتجاجات تنطلق بعد غد السبت.

 

وأكد فيليب أن الحكومة قررت التراجع بصورة نهائية عن زيادة الضرائب على الوقود، ‏بعدما أثارت الخطة موجة احتجاج غير مسبوقة في العاصمة باريس‎.‎

 

وأعربت الرئاسة الفرنسية، مساء الأربعاء، عن قلقها من أعمال عنف واسعة قد تحصل السبت خلال التظاهرات الاحتجاجية التي دعت إليها حركة السترات الصفراء.

 

وقال مصدر في قصر الإليزيه: “لدينا أسباب تدعو للخوف من أعمال عنف واسعة خلال التظاهرات التي تستعد السترات الصفراء لتنظيمها رغم تنازلات الحكومة التي ألغت مساء الأربعاء ضريبة كان مقرّراً فرضها على الوقود طوال سنة 2019”.

 

وتسعى الحكومة الفرنسية إلى تهدئة غضب “السترات الصفراء” مع تخوفها من أعمال عنف واسعة خلال التظاهرة التي أعلن عن تنظميها في باريس في حين امتد التململ إلى المدارس.

 

وشهدت حوالي 200 مدرسة ثانوية ومعهداً وبعض الجامعات إغلاقات أو اضطرابات مجدداً الخميس في اليوم الرابع من حركة احتجاج طرحت مطالب مختلفة عن مطالب “السترات الصفراء” لكنها ولدت في أعقابها.

 

وواصل رئيس الوزراء إدوار فيليب اليوم الخميس نقاشاً في مجلس الشيوخ بدأه الأربعاء في الجمعية الوطنية دفاعاً عن التدابير المتخذة بشكل عاجل، وإلى جانب إلغاء “ضريبة الكربون”، سيتم تجميد زيادة الرسوم على الغاز والكهرباء هذا الشتاء والتخلي عن التشدد في الفحص التقني للسيارات قبل الصيف.

 

لكن الإعلان عن هذه الخطوات لم يرق ل”السترات الصفراء”. فلم يكن أمام رئيس الحكومة سوى الإقرار بأن “الغضب لا يزال غير مفهوم وخارج السيطرة”.