الخبر من مصدره لحظة حدوثه

طالبان تُهدد بوقف محادثات السلام مع أمريكا مالم تسحب قواتها من أفغانستان

ترجمة خاصة// وكالة الصحافة اليمنية//

 

قالت حركة طالبان إنها ستوقف محادثات السلام مع الولايات المتحدة إذا لم يتم سحب قواتها من أفغانستان، التصريحات انبثقت بمجرد وصول المبعوث الأمريكي إلى كابول زلماي خليل زاد والذي هدفت زيارته إلى إطلاع السياسيين على تفاصيل خطة تتعلق بسلام المنطقة.

التحركات جاءت بعد تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال فيها أنه سيسحب آلاف الجنود من أفغانستان، فيما لم يخل الأمر من تكهنات بأن أمريكا ترغب في الاحتفاظ ببعض قواعدها العسكرية هناك،

 طالبان اعترضت على تدخل الحكومة في اجتماعاتها مع خليل زاد وطالبت بمغادرة القوات الأجنبية لأفغانستان، وقالت الجماعة المسلحة إن الولايات المتحدة يجب أن تتابع محادثات السلام بـ “النوايا الحسنة” وإلا فسوف تضطر إلى وقف كل المحادثات والمفاوضات إلى أن تنتهي “الضغوط والمناورات غير المشروعة”.

وقالت السفارة الأمريكية في كابول إن خليل زاد كان يجتمع مع الرئيس أشرف غاني ، والرئيس التنفيذي عبد الله ، وزعماء سياسيين لمناقشة الخطوات التالية في الجهود الرامية إلى دعم وتيسير عملية سلام يقودها الأفغان.

وإن الهدف كان تعزيز الحوار بين الأفغان حول كيفية إنهاء الصراع ، وتشجيع الأطراف على الالتقاء على طاولة المفاوضات للتوصل إلى تسوية سياسية يتمتع فيها كل مواطن أفغاني “بحقوق ومسؤوليات متساوية في ظل حكم القانون.”

 أستاذ العلوم السياسية أحمد ضياء رأفت قال إن محادثات السلام في بلد تواجه صعوبات وهبوط ، لكن سيكون هناك المزيد من العقبات عندما يتعلق الأمر بأفغانستان بسبب تعقيد الحرب.