الخبر من مصدره لحظة حدوثه

أكاديميون: مؤتمر “تاريخ اليمن..” تطرق للجزء المغيب من تاريخنا

أكاديميون: مؤتمر “تاريخ اليمن..” تطرق للجزء المغيب من تاريخنا

استطلاع//محمد غبسي//وكالة الصحافة اليمنية//
اختتمت مؤسسة عرش بلقيس اليوم الاربعاء أعمال مؤتمر “تاريخ اليمن بين الماضي وآفاق المستقبل” الذي عقد على مدى يومين بمشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين.

 

وفي نهاية المؤتمر تحدث عدد من الأكاديميين لوكالة الصحافة اليمنية عن أهمية المؤتمر وأبرز ما ما قدم فيه من أبحاث.

 

الدكتور عبدالودود قاسم مقشر نائب عميد كلية الآداب في جامعة الحديدة تحدث عن أهمية انعقاد المؤتمر بالقول :”تكمن أهمية المؤتمر كونه من طرق مواضيع في تاريخ اليمن لم يسبق أن تم التطرق لها سابقاً، بل وتم الولوج إلى صلب التاريخ اليمني الغائب أو المغيب منه وهذا بحد ذاته الأهم في تاريخ اليمن”.

 

وأشار الدكتور فؤاد الشامي إلى أن بعض المواطنين لا يزالون يحتفظون بالوثائق بصفة شخصية، داعياً إياهم لتقديمها للجهة الرسمية المخولة بالحفاظ على الوثائق ممثلة بـ “المركز الوطني للوثائق”.

 

رئيس مركز التوثيق التربوي خالد العماري أكد بأن المؤتمر اكتسب أهميته من كونه تطرق لأهم المواضيع المرتبطة بهوية وحضارة اليمن، واعتبر المؤتمر ناجحاً بكل المقاييس وذلك لما بما قدم فيه من بحوثات شرحت وأوضحت أهمية التوثيق والحفاظ على الموروث الثقافي بشكل عام.

 

عميد المؤرخين اليمنين الأستاذ الدكتور يوسف محمد سعيد عبر عن فخره واعتزازه بالأوراق التي قدمت في المؤتمر لافتاً إلى الفرق الكبير بين وعي المجتمع بأهمية التوثيق حالياً وبين ما كانت عليه قبل عدة عقود من الزمن عندما كان يتم تداول وتناقل الأثار كأدوات زينة لا أكثر، وقال :” سعدت اليوم وأنا استمع لشاب من مدينة عمران وهو يقدم بحثاً عن تمثال ويسرد الكثير من التفاصيل”، قائلاً لقد أصبح لدينا شباب يمكن الإعتماد عليهم في حفظ الوثائق المتعلقة بتاريخ اليمن”.