المصدر الأول لاخبار اليمن

الحديدة: وزارة الثروة السمكية تدشن البرنامج التدريبي لمشروع تحسين سبل العيش للصيادين

الحديدة / وكالة الصحافة اليمنية //

دشن بمحافظة الحديدة اليوم السبت البرنامج التدريبي لمشروع تحسين سبل العيش للصيادين الذي تنفذه وزارة الثروة الثروة السمكية بمشاركة الهيئة العامة للمصائد في البحر الأحمر بتمويل من منظمة الأغذية والزراعة ” الفاو”.

ويهدف البرنامج الذي ينفذ تحت شعار ” دعما لصمود الصيادين في الساحل الغربي” على مدى ثلاثة أيام إلى إكساب الصيادين المشاركين المهارات والخبرات حول كيفية تنظيف وغسل وتطهير موانئ ومراكز الإنزال السمكي وغسل الأوعية والمعدات والفرشات والحاويات السمكية وكيفية غسل الأسماك وتخزينها بشكل جيد.

وفي الافتتاح أكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم أهمية تنفيذ هذا البرنامج التدريبي الذي يستهدف الصيادين الشريحة الأكثر تضررا من العدوان الهمجي.

وأشاد قحيم بصمود الصيادين وثباتهم في وجه العدوان الذي حاول على مدى سنوات العدوان القضاء على هذه الشريحة التي تعتمد البحر مصدرا لقوتها .

واشار إلى أهمية استغلال السواحل اليمنية الغنية بالثروة السمكية من خلال دعم الصيادين ورفع معاناتهم ووقف استهدافهم من قبل العدوان ، مشددا ضرورة تدريب وتأهيل الصيادين وتنمية مهاراتهم وتعريفهم بالطرق الصحيحة والسليمة للاصطياد وطرق المحافظة على محصول الأسماك ، وكيفية تخزينها ونقلها بالشكل الذي يتلائم مع استمرار صلاحيتها وإعدادها للتصدير.

بدوره أشار وكيل وزارة الثروة السمكية بشير الخيواني إلى أن البرنامج التدريبي الخاص بالصيادين في الساحل الغربي سيساهم في تطوير مهارات 200 صياد من مديريات الصليف وجزيرة كمران ورأس عيسى بكيفية الاصطياد بالوسائل الأدوات التقليدية ، دون الإضرار بالثروة السمكية والأحياء البحرية الأخرى ، كما سيتم تعريفهم بكيفية غسل وتثليج وخزن الأسماك بعد اصطيادها بالشكل الصحيح والسليم حتى وصولها إلى المستهلك أو اعدادها الى التصدير.

وثمن الخيواني دعم وتمويل منظمة الأغذية الزراعة لهذا البرنامج التدريبي الذي يستهدف معظم الصيادين اليمنيين بالساحل الغربي.