المصدر الأول لاخبار اليمن

السعودية تعلن محاكمة ناشطات معتقلات وحقوقيون يؤكدون: تعرضن للتعذيب والتحرش

ترجمة خاصة//وكالة الصحافة اليمنية//

 

أوردت صحيفة “الجارديان” تقريراً يتعلق بالناشطات السعوديات اللاتي قدن حملات للمناداة بحقوق المرأة والمعتقلات حالياً في السجون السعودية بعد وسائل قمع واسعة أنهن سيتعرضن للمحاكمة بحسب ما قاله ممثلو الادعاء اليوم السبت.

وقالت وكالة الأنباء السعودية التي تديرها الدولة ” النيابة العامة ستعلن الانتهاء من تحقيقاتها وأعدت لائحة الاتهام ضد المتهمات وستحال القضية إلى المحكمة المختصة”.
واعتقلت السعودية أكثر من عشر ناشطات في مايو آيار العام الماضي قبل رفع الحظر التاريخي على السائقات النساء في الشهر التالي، واتُهم العديد منهن بتقويض الأمن ومساعدة أعداء الدولة. وقد تم إطلاق سراح بعضهن لاحقاً.

 

وذكر التقرير أن من بين المعتقلات حتى الآن عزيزة اليوسف ، وهي أستاذة متقاعدة في جامعة الملك سعود في الرياض ، ولجين الهذلول ، التي كانت محتجزة في عام 2014 لأكثر من 70 يوماً لمحاولة قيادة سيارتها من الإمارات العربية المتحدة المجاورة إلى المملكة العربية السعودية.
بعض هؤلاء المعتقلات تعرضن للتحرش الجنسي والتعذيب أثناء الاستجواب ، كما قال منتسبون لحقوق الإنسان وأفراد عائلاتهم.

وقد أخبر العديد من الأشخاص الذين لديهم علم باعتقالهم وكالة أسوشيتيد برس أن بعض النساء المحتجزات تعرضن للضرب وتعرضن للصعق بالكهرباء كما تعرضت آخريات للاعتداء الجنسي.
في فبراير / شباط ، وجدت لجنة من ثلاثة نواب بريطانيين شاركت فيها الأحزاب المختلفة أن الناشطات يتم احتجازهن في ظروف قاسية ولا إنسانية وتفي بعتبة التعذيب بموجب القانون الدولي والقانون السعودي.

سماح حديد ، مديرة حملات الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية قالت: “يجب إطلاق سراح هؤلاء الناشطات في مجال حقوق المرأة بسبب احتجاجاتهن السلمية دون إحالتهن للمحاكمة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.