المصدر الأول في اليمن

“بوينغ” تجاهلت العيب القاتل وإثيوبيا تلجأ إلى باريس لحل لغز طائرتها المنكوبة

تقرير //وكالة الصحافة اليمنية// أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية، اليوم الخميس، أن وفدا إثيوبيا يقوده مكتب التحقيق في الحوادث نقل الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة من أديس أبابا إلى باريس للفحص. ويأتي هذا التطور بعد أن رفض المكتب الاتحادي الألماني للتحقيق في حوادث الطائرات تحليل الصندوق الأسود الخاص بالطائرة، إذ قال المتحدث باسم المكتب جيرموت فريتاج: "هذا [...]

تقرير //وكالة الصحافة اليمنية//

أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية، اليوم الخميس، أن وفدا إثيوبيا يقوده مكتب التحقيق في الحوادث نقل الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة من أديس أبابا إلى باريس للفحص.

ويأتي هذا التطور بعد أن رفض المكتب الاتحادي الألماني للتحقيق في حوادث الطائرات تحليل الصندوق الأسود الخاص بالطائرة، إذ قال المتحدث باسم المكتب جيرموت فريتاج: “هذا طراز جديد من الطائرات بصندوق أسود جديد، يعتمد على برمجيات جديدة. لا نستطيع القيام بذلك”.

كشفت تقارير سرية كانت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تجمعها بشكل تطوعي من الطيارين، عن شكاوى بشأن نظام آلي في الطائرة “بوينغ 737 ماكس 8″، يتسبب في إمالة مقدمتها “بشكل حاد ومفاجئ” بعد دقائق من الإقلاع.

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” الأميركية أن طيارين اثنين سبق لهما قيادة هذا الطراز مرتين على الأقل في الولايات المتحدة، أبلغا عن هذا العيب، قبل حادثي تحطم طائرتين “بوينغ 737 ماكس 8″، إحداهما إندونيسية في أكتوبر 2018، وإثيوبية الأحد الماضي.

وأضاف الطياران إنهما تمكنا من السيطرة على الهبوط الصعب على سرعة 1500 قدم في الدقيقة، عن طريق فصل نظام الطيار الآلي.

وبحسب الوكالة، لم تتخذ إدارة الطيران الاتحادي الأميركية أو شركات الطيران أي إجراءات بعد التقارير عن ميلان أنف هذا الطراز من الطائرة.

وفي أحد التقارير، اتضح أنه بعد وضع تشغيل نظام الطيار الآلي مباشرة، حذر القائد المساعد من السقوط، ففصل النظام على الفور واستأنف التحليق.

وكتب الطيار في تقرير إلى “ناسا”: “بالنظر إلى مخاوفنا المتعلقة بانخفاض مقدمة الطائرة ماكس 8، اعتقدنا أنه من المناسب لفت انتباهكم إلى ذلك”.

وتقول التقارير التي جمعتها “ناسا” إن الطيارين “لم يستطيعا التوصل إلى أي سبب يجعل مقدمة الطائرة تسقط بقوة شديدة”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” نشرت أن نظاما آليا يدعى M.C.A.S، وهو نظام تفادي توقف المحركات عن العمل دفع مقدمة طائرة “ليون أير” الإندونيسية التي سقطت في أكتوبر الماضي على الانخفاض، بينما ارتفع ذيلها.

وذكرت أنه من المحتمل أن الطيارين لم يكونوا على دراية بهذا النظام الأوتوماتيكي، وهو إضافة جديدة لطائرات “بوينغ 737” التي لم يطلع عليها العديد من الطيارين.

ورفضت إدارة الطيران الاتحادي الأميركية التعليق على التقريرين، لكنها قالت إنها لم تبلغ بشكاوى بشأن نظام M.C.A.S في طائرة “737 ماكس 8”.

لكن “أسوشيتد برس” أشارت إلى أن شركة “بوينغ” المصنعة للطائرة، سبق لها أن شاركت إدارة الطيران الاتحادي الأميركية وشركات طيران بأن نظام M.C.A.S يعمل في حالة فصل نظام الطيار الآلي، الأمر الذي يعد خطيرا أيضا، وفقا لتقريري “ناسا”.

وكانت طائرة شركة الخطوط الإثيوبية من طراز “بوينغ 737 ماكس 8” قد تحطمت يوم الأحد بعيد إقلاعها من العاصمة إديس أبابا، مما أدى إلى مقتل الركاب الـ157 الذين كانوا على متنها.

وحدثت هذه المأساة بعد تحطم طائرة من نفس الطراز، تابعة للخطوط الجوية الإندونيسية “ليون إير” قبالة سواحل إندونيسيا، بعيد إقلاعها من جاكرتا في أكتوبر، مما أودى بحياة 189 مسافرا كانوا على متنها.

ولا يزال سبب تحطم الطائرة الإثيوبية، الذي وقع الأحد الماضي، وأسفر عن مقتل 157 شخصا كانوا على متنها، قيد التحقيق، علما أنه يعد الثاني لطائرة “بوينغ 737 ماكس 8” خلال أقل من 6 أشهر.