المصدر الأول لاخبار اليمن

مسلحون برازيليون يطلقون النار على قافلة تحمل وقوداً نووياً

ترجمة خاصة// وكالة الصحافة اليمنية//

قالت الشرطة البرازيلية إن مسلحين هاجموا قافلة شاحنات تحمل وقود اليورانيوم إلى محطة للطاقة النووية قرب مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وتعرضت القافلة للهجوم أثناء مرورها أمام مجتمع يسيطر عليه تجار المخدرات في أنجرا دوس ريس ، وهي مدينة سياحية على بعد 145 كيلومترًا من ريو.

وردت الشرطة المرافقة للقافلة وتلا ذلك تبادل لإطلاق النار إلا أنه لم يصب أحد أو يحتجز، وصلت القافلة إلى مصنع أنجرا 2 بسلام بعد 20 دقيقة من الهجوم.

يعد الهجوم على طريق ريو سانتوس السريع هو الأحدث في سلسلة من حوادث العنف في منطقة تحظى بشعبية لدى الزوار.
في عام 2017 ، أُطلقت النار على امرأة بريطانية وأصيبت بجروح بعد مرور سيارة عائلتها عن طريق الخطأ إلى مجتمع تديره العصابات.
كانت القافلة تحمل وقود يورانيوم ملفق في ريسيندي بولاية ريو دي جانيرو لتزويد أنجرا 2 ، أحد محطتي الطاقة النووية في أنجرا دوس ريس ، التي بدأت عملياتها في عام 2001.

قالت شرطة الطرق السريعة الفيدرالية البرازيلية في بيان إن المسلحين استهدفوا ضباط الشرطة الذين كانوا جزءًا من القافلة أثناء مرورها على مجتمع فراد في حوالي الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي يوم الثلاثاء (15:00 بتوقيت جرينتش).

ونقلت صحيفة أو جلوبو عن المتحدث خوسيه هيليو ماسيدو قوله “من المحزن أن هجمات المجرمين أصبحت متكررة في تلك المنطقة … مثل هذه المنطقة الجميلة ذات الطلب السياحي الكبير أصبحت مكانًا خطيرًا”.

وقالت وكالة الطاقة النووية البرازيلية ايليترونيتور ان اليورانيوم كان ينقل في حاويات مدرعة في “حالة طبيعية” ولن يعرض أي خطر لأنه يتمتع بنفس المستوى من النشاط الإشعاعي كما في حالة وجوده في الطبيعة.

المصدر// بي بي سي//

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.