المصدر الأول لاخبار اليمن

قرار من هادي بتسليم نقطة في المهرة للسعودية

متابعات/ وكالة الصحافة اليمنية   قالت مصادر إعلامية إن المملكة العربية السعودية مارست ضغوطا على الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي وحكومته المقيمين في الرياض، واستصدرت توجيهات تقضي بتسليم نقطة اللبيب في محافظة المهرة إلى مليشيات تمولها السعودية في المحافظة.   وكشفت المصادر عن صدور توجيهات بتسليم النقطة للمليشيا التي تمولها السعودية واستقدمتها من محافظات أخرى، [...]

متابعات/ وكالة الصحافة اليمنية

 

قالت مصادر إعلامية إن المملكة العربية السعودية مارست ضغوطا على الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي وحكومته المقيمين في الرياض، واستصدرت توجيهات تقضي بتسليم نقطة اللبيب في محافظة المهرة إلى مليشيات تمولها السعودية في المحافظة.

 

وكشفت المصادر عن صدور توجيهات بتسليم النقطة للمليشيا التي تمولها السعودية واستقدمتها من محافظات أخرى، موضحة أن قائد ما تسمى بـ “قوات معسكر الخالدية” القريب من المكان والموالي للقوات السعودية أكد تلقيه توجيهات من هادي لاستلام النقطة والإشراف عليها.

 

من جانبهم تجمع العشرات من أفراد القبائل في محافظة المهرة عند نقطة اللبيب الأمنية معلنين رفضهم لمساعي القوات السعودية المتواجدة في المحافظة.

 

وتأتي هذه التطورات بعد إعلان محافظ المهرة راجح باكريت الموالي للقوات السعودية تعرضه لمحاولة اغتيال في ذات النقطة عقب عودته من محافظة سيئون، وهو ما نفته القبائل، بينما ردت القوات السعودية بقصف المكان بثلاث غارات من طائرات الأباتشي التابعة لها، والرابضة في مطار الغيضة المحلي.

 

وتسعى القوات السعودية من خلال السيطرة على تلك النقطة إلى محاصرة القبائل المناوئة لها، والتحكم بالخط الاسفلتي الرابط بين مديرية شحن في المهرة وسيئون في حضرموت، وينتهي بمحافظة مأرب.