المصدر الأول لاخبار اليمن

مناقشة تعزيز دور القطاع الخاص في مسار العملية الاقتصادية والصناعية والتجارية

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية// ناقش اجتماع حكومي مشترك عقد اليوم برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، دور القطاع الخاص في دعم جهود التنمية سيما في هذا الظرف العصيب.   وتدارس الاجتماع الذي ضم نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والإقتصادية الدكتور حسين مقبولي ووزير التربية والتعليم يحيى الحوثي وممثلين عن اتحاد الغرف التجارية الصناعية وجمعية [...]

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية//

ناقش اجتماع حكومي مشترك عقد اليوم برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، دور القطاع الخاص في دعم جهود التنمية سيما في هذا الظرف العصيب.

 

وتدارس الاجتماع الذي ضم نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والإقتصادية الدكتور حسين مقبولي ووزير التربية والتعليم يحيى الحوثي وممثلين عن اتحاد الغرف التجارية الصناعية وجمعية البنوك ورجال مال وأعمال، السبل الكفيلة بتعزيز دور القطاع الخاص والعمل بصورة مشتركة لمعالجة الإشكاليات والصعوبات التي تواجهه بما يعزز من حضوره في مسار العملية الاقتصادية والصناعية والتجارية.

 

وتطرق الاجتماع الذي حضره عدد من وكلاء وزارة التربية والتعليم إلى التحضيرات الجارية من قبل الوزارة لإجراء امتحانات الشهادة العامة الأساسية والثانوية للسنة الدراسية ٢٠١٨-٢٠١٩م، والصعوبات التي تواجهها ودور القطاع الخاص في إسناد انجاز هذه المهمة.

 

حيث جرى البحث في الآلية المناسبة لترجمة المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص تجاه هذه الاستحقاق الوطني الذي يرتبط بالطلاب والطالبات ومستقبلهم ومستقبل الوطن.

 

وأوضح وزير التربية والتعليم أن تداعيات الظرف الراهن ألقى بتأثيراته السلبية على قدرات الوزارة في انجاز هذه المهمة الكبيرة .. لافتا إلى أن الوزارة بصدد أتمتة عملية تصحيح الاختبارات، ما ينعكس إيجابا على انجاز هذه المهمة بكلفة وفترة زمنية أقل عما هو عليه حاليا.

واعتبر  انجاز الإمتحانات مسؤولية وطنية تضامنية خاصة في هذا الظرف العصيب.

 

بدوره أثنى رئيس الوزراء على الدور الوطني الذي اضطلع به القطاع الخاص تجاه مساندة العملية الإختبارية للسنوات الثلاث الماضية وجهود وزارة التربية والتعليم في تنفيذ هذا الاستحقاق الهام.

ولفت إلى أن الظرف الاستثنائي الذي يمر به الشعب اليمني بفعل العدوان والحصار يحتم تضافر وتكامل مختلف الجهود تجاه التحديات النوعية والتي تعد الامتحانات العامة أحدها.