المصدر الأول لاخبار اليمن

بيان هام للمكتب السياسي لأنصارالله حول تنفيذ اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة

خاص: وكالة الصحافة اليمنية// أشاد المكتب السياسي لأنصار الله اليوم السبت بالخطوة التي نفذها الجيش واللجان الشعبية المتمثلة بإعادة الانتشار من الموانئ الثلاثة في محافظة الحديدة وتمت بإتفاق مسبق مع الأمم المتحدة. ووصف المكتب السياسي لأنصار في بيان له، حصلت "وكالة الصحافة اليمنية" على نسخة منه، الخطوة التي تم تنفيذها اليوم السبت بحضور رئيس لجنة [...]

خاص: وكالة الصحافة اليمنية//

أشاد المكتب السياسي لأنصار الله اليوم السبت بالخطوة التي نفذها الجيش واللجان الشعبية المتمثلة بإعادة الانتشار من الموانئ الثلاثة في محافظة الحديدة وتمت بإتفاق مسبق مع الأمم المتحدة.

ووصف المكتب السياسي لأنصار في بيان له، حصلت “وكالة الصحافة اليمنية” على نسخة منه، الخطوة التي تم تنفيذها اليوم السبت بحضور رئيس لجنة الأمم المتحدة لتنسيق إعادة الانتشار الجنرال مايكل لوليسجارد، بالخطوة الاحادية.

وأكد البيان أن هذه الخطوة الاحادية تعكس حرص وجدية أنصار الله في تنفيذ اتفاق استوكهولم وحرصهم على إنجاح كل مساعي السلام وتحقيق الأمن والاستقرار وتجنيب الشعب اليمني بمن فيهم أبناء الحديدة ويلات العدوان وتداعياته الإنسانية وآثاره الكارثية.

وأشار البيان إلى أن هذه الخطوة التي قدمها الطرف الوطني تأتي في الوقت الذي يستمر فيه تحالف العدوان في المماطلة والعرقلة في تنفيذ التزاماته بهدف إفشال اتفاق استوكهولم تتزامن هذه العرقلة مع استمرار خروقاته اليومية ومحاولاته نحو التصعيد وتفجير الأوضاع.

وشدد المكتب السياسي لأنصار الله على ضرورة أن تضغط الأمم المتحدة على طرف العدوان لاتخاذ خطوات مماثلة بما يسهم في تنفيذ اتفاق استوكهولم وتحقيق السلام.

وبدأت اليم في محافظة الحديدة عملية إعادة الانتشار من الموانئ الثلاثة (الصليف، رأس عيسى، الحديدة) من الطرف الوطني بإشراف ثلاث فرق أممية تنفيذاً لاتفاق استوكهولم.

وحضر بدء عملية إعادة الانتشار أحادية الجانب، القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم ووكيلا المحافظة على أحمد قشر وعبد الجبار أحمد محمد وفرق الارتباط بالوفد الوطني.