المصدر الأول لاخبار اليمن

الجنيد يناقش مع قيادة وزارة الصحة آلية تنفيذ الرؤية الوطنية في القطاع الصحي

  //وكالة الصحافة اليمنية//   كشف نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات رئيس المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية محمود الجنيد، عن إنشاء وحدات متخصصة في الوزارات والجهات والهيئات، مهمتها تنفيذ الرؤية الوطنية وفقاً للخطط القطاعية والخطة الشاملة التي سيقرها المكتب التنفيذي.   وأكد نائب رئيس الوزراء، في الاجتماع  المخصص لمناقشة آلية تنفيذ الرؤية الوطنية في القطاع الصحي [...]

 

//وكالة الصحافة اليمنية//

 

كشف نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات رئيس المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية محمود الجنيد، عن إنشاء وحدات متخصصة في الوزارات والجهات والهيئات، مهمتها تنفيذ الرؤية الوطنية وفقاً للخطط القطاعية والخطة الشاملة التي سيقرها المكتب التنفيذي.

 

وأكد نائب رئيس الوزراء، في الاجتماع  المخصص لمناقشة آلية تنفيذ الرؤية الوطنية في القطاع الصحي والذي عقد اليوم وضم وزير الصحة والسكان الدكتور طه المتوكل ونائب رئيس المكتب التنفيذي للرؤية يحيى المحاقري ووكلاء وزارة الصحة ورؤساء هيئات المستشفيات الحكومية ومدراء العموم والبرامج بالوزارة، أهمية المورد البشري الذي يمتلكه اليمن كأهم مورد لإحداث التنمية في مختلف المجالات.

 

وأشار الجنيد إلى أن وزارة الصحة أول وزارة تحدد أهدافها وأعدت خطتها في مختلف القطاعات وفقاً لمحددات الرؤية، ومساراتها الإسعافية والمواكبة والمستقبلية، بما يسهل في تطبيق مضامين الرؤية وأهدافها.

 

ولفت نائب رئيس الوزراء إلى أن القطاع الصحي بمختلف مكوناته، من القطاعات التي ركزت عليها الرؤية الوطنية لارتباطه بحياة المواطنين وصحتهم وأهمية حصولهم على الخدمات الصحية.

 

ونوه الجنيد إلى أن الرؤية الوطنية جاءت مواكبة ومتزامنة مع الانتصارات والملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان في مختلف الجبهات، لاستعادة السيادة والاستقلال والتحرر من الوصاية، وهو ما يؤكد نجاح الرؤية في التأسيس لمسار يستوعب القدرات والإمكانات، والتحول نحو الأداء والكفاءة العلمية في إدارة الموارد والقدرات.

من جانبه أكد وزير الصحة والسكان أن الوزارة عكفت خلال الأيام الماضية على إعداد خطة للنهوض بالقطاع الصحي على المدى القريب والبعيد، تشمل التدخلات العاجلة لتحسين الخدمات الصحية واعتماد الخدمة الريفية والوجه نحو إنشاء المستشفيات المحورية والريفية لتخفيف العبء على مستشفيات أمانة العاصمة وعواصم المحافظات.

وفي الاجتماع استعرض نائب رئيس المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية، أهداف الرؤية، وأبعادها والمصفوفة والمداخل اللازمة لإصلاح القطاعات وفقاً للضوابط الأساسية والتأكيد على وحدة اليمن والالتزام بالدستور والقانون التي تكفل تحقيق العدالة الاجتماعية.

 

وأشار المحاقري إلى أبرز الملامح التي انطلقت الرؤية الوطنية لمعالجتها ومنها تضخم الهياكل والقصور في خدمة الوظيفة العامة، وغياب الرؤية للعمل السياسي وكذا الحلول السياسية وتردي الأوضاع الاقتصادية.

 

ولفت إلى التحديات الماثلة أمام الرؤية الوطنية .. وقال ” إن الرهان الحقيقي على الإرادة الصادقة والتفاعل الايجابي من كافة الجهات والمرجعيات والمضامين الخاصة بالرؤية للانطلاق نحو بناء الدولة اليمنية ذات السيادة والاستقلال “.

 

وتطرق إلى أن غاية الرؤية في المحور الصحي، إيجاد نظام صحي يلبي متطلبات المجتمع  من خلال تطوير نظم الخدمات الصحية وتوسيعها وكذا الرعاية الصحية الأولية، وتحقيق الكفاية والكفاءة في الكادر الصحي، وتشجيع الاستثمار وصناعة الدواء والتأمين الصحي.

 

فيما أشار وكلاء الوزارات ورؤساء هيئات المستشفيات إلى أهمية تبني الرؤية لمتطلبات النهوض بالقطاع الصحي وانسجام خطة الوزارة في التوسع لإنشاء المستشفيات المحورية والريفية مع تحسين مستوى الخدمات الصحية والاهتمام بالكادر الصحي.