المصدر الأول لاخبار اليمن

الأمم المتحدة تحذر الخليج من خطر التصعيد بين أمريكا وإيران

تقرير: وكالة الصحافة اليمنية//

أعلنت الأمم المتحدة أنها تشعر بالقلق جراء التصعيد المستمر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، في منطقة الخليج.

ذكرت ذلك صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، اليوم الاثنين 20 مايو، مشيرة إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، طالب واشنطن وطهران، بتخفيض حدة التصريحات المتبادلة، بشأن التصعيد الحالي، واتخاذ خطوات فعلية لخفض حدة التوتر الحالي”.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفن دوجاريك، إن المنظمة الدولية تشعر بالقلق إزاء التصعيد المتواصل بين أمريكا وإيران.

وأضاف: “الأمين العام يشعر بالقلق، من التصعيد الكلامي بين الجانبين”، مضيفا: “سواء كان هناك خطوات تصعيد فعلي على الأرض أم لا، فإن هذا التصعيد يزيد من خطورة الوضع في منطقة مضطربة فعليا”.

وتدور حرب كلامية بين المسؤولين الأمريكيين والإيرانيين، على خلفية التصعيد الأخير بين البلدين، في منطقة الخليج.

وكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على “تويتر”: “بعض وسائل الإعلام تنشر أخبارا كاذبة عما يدور بيننا وبين إيران”، مضيفا: “من دون أدنى معرفة، يقولون أن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول التفاوض مع إيران”.

وهدد ترامب، إيران، أمس الأحد، بأن الحرب تعني نهايتها، وذلك في ظل تصاعد التوتر بين البلدين في منطقة الخليج.

ووصلت حاملة الطائرات الأمريكية “أبراهام لنكولن” إلى بحر العرب في طريقها إلى الخليج، على خلفية التصعيد الأخيرة بين أمريكا وإيران، التي هددت بإغلاق مضيق هرمز.

وتستعد إيران لحماية سواحلها وفرض وجودها في مياه الخليج بقوة بحرية تضم زوارق سريعة وغواصات خفيفة، يمكنها العمل في المياه الضحلة، وتنفيذ هجمات سريعة، مقارنة بقدرة محدودة لحاملة الطائرات الأمريكية في تلك المياه.

(سبوتنيك)