المصدر الأول لاخبار اليمن

السلطات السعودية تحيل وزيرا في حكومة “هادي” للتحقيق

// عدن // وكالة الصحافة اليمنية //   أفادت مصادر سياسية بأن السلطات السعودية استدعت أحد وزراء حكومة الرئيس المستقيل "هادي" إلى الرياض للتحقيق معه حول قضايا فساد ماليه مهولة.   وأكدت المصادر أن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة "هادي"،  لطفي باشريف، وصل إلى العاصمة السعودية الرياض، بعد استدعاءه للوقوف أمام ملفات وقضايا فساد [...]

// عدن // وكالة الصحافة اليمنية //

 

أفادت مصادر سياسية بأن السلطات السعودية استدعت أحد وزراء حكومة الرئيس المستقيل “هادي” إلى الرياض للتحقيق معه حول قضايا فساد ماليه مهولة.

 

وأكدت المصادر أن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة “هادي”،  لطفي باشريف، وصل إلى العاصمة السعودية الرياض، بعد استدعاءه للوقوف أمام ملفات وقضايا فساد منذ فترة توليه المنصب، بعد توجيه مسؤولين إليه العبث بالإيرادات المالية وعدم توريدها إلى بنك عدن.

 

وجاء الاستدعاء عقب احتجاجات متتالية نفذها موظفو المؤسسة العامة للاتصالات في عدن خلال الفترة الماضية.

 

حيث أتهم المحتجون حينها “باشريف” عدم توريد إيرادات شركة “عدن نت” الى حساب المؤسسة العامة للاتصالات.

 

وفي أكتوبر 2018 وجه مدير مكتب مؤسسة الاتصالات في عدن مذكرة رسمية لإدارة شركة “عدن نت”، طالبها برفع تقارير بإجمالي المبيعات والمتحصلات من بيع المودمات وايجار القنوات من بداية نشاطها، وكذا تقرير بإجمالي الايداعات الى الحساب البنكي، وذلك بناء على توجيهات “هادي” ورئيس حكومته، لكن دون أي تجاوب.

 

وكانت قد كشفت مدير مؤسسة الاتصالات في مدينة عدن، المهندسة سميرة عبدالله محمد مطلع العام الجاري عن العديد من المخالفات المالية والقانونية لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة “هادي” لطفي باشريف، مطالبة الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بالنزول لمعرفة مصير ما يتجاوز 90 مليون دولار خصصت لمشروع شركة عدن نت العاملة حتى الآن بشكل غير قانوني، والبحث عن مصير إيراداتها وفحص ومراجعة سجلاتها ووثائقها، الأمر الذي اثار غضب الوزير ودفعه إلى اقتحام مكتب المهندسة سميرة وايقافها عن العمل.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.