المصدر الأول لاخبار اليمن

عبد السلام: هيئات قمم مكة “مسخرة” تدار من كوشنير

عبد السلام: هيئات قمم مكة “مسخرة” تدار من كوشنير

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أرجع رئيس الوفد الوطني لمفاوضات السلام وناطق “أنصارالله” محمد عبدالسلام، فشل قمم مكة الثلاث إلى افتقاد هيئاتها القرار وكونها غير فاعلة وخارج إطار التأثير في قضايا الأمة بعدما غدت “مسخرة يديرها جاريد كوشنير” حد تعبيره.

 

وقال عبد السلام في منشور له على قناته في “تيلجرام” ليل السبت إن “قضايا الأمة العربية والإسلامية تناقش من خارج هذه الهيئات التي مفترض أنها مرجع لحل الازمات وفي مقدمتها فلسطين التي يصفها الجميع بالمحورية يديرها ويحركها كوشنير”.

 

ناطق أنصار الله اتهم هيئة الأمم المتحدة بالاشراف على ازمات المنطقة، وقال: إن “حروب وأزمات المنطقة التي أشعلتها السعودية تشرف عليها الأمم المتحدة وترفض السعودية وبشدة أي دور أو وساطة لأي دولة خليجية أو عربية أو إسلامية”.

 

ولفت عبدالسلام إلى مآل مجلس دول الخليج وقال: إن “مجلس التعاون الخليجي في وضع لا يحسد عليه ولم يعد ينعقد شكليا إلا بجهود جبارة، وما شاهدناه خلال اللقاء بين المُحاصِر والمُحاصَر خير دليل على عمق ما صنعته السياسية السعواماراتية من ضغائن وإفساد وأحقاد”.

 

كذلك حال جامعة الدول العربية وصفها رئيس الوفد الوطني لمفاوضات السلام وناطق “أنصارالله” محمد عبدالسلام بالمسخرة وقال : إن الجامعة العربية “أصبحت مسخرة بين شعوب المنطقة وآخر من يعلم عن مشاكلها وقضاياها”.

 

ورأى عبد السلام أن الامر ينطبق على منظمة التعاون الإسلامي، وقال: إن “منظمة المؤتمر الإسلامي لم نعد نسمع عنها إلا في الانعقاد السنوي”. مردفا: أن “من يدير قضايا المنطقة وفي مقدمتها فلسطين هو كوشنير  أو الأمم المتحدة !!”.

وسبق انعقاد القمم الثلاث الخليجية والعربية والاسلامية في مكة، جولة بدأها مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون من الإمارات، وجولة مماثلة لـ “الأب الروحي لصفقة القرن”، صِهر الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، تشمل المغرب والأردن والأراضي الفِلسطينيّة المحتلّة.

زيارة كوشنر للدول الثّلاث على رأس وفد يضم، المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، والممثّل الأمريكي لشؤون إيران براين هوك، حملت اجندتها ممارسة الضغط على كُل من الأردن والمغرب لإجبارهما على المُشاركة في مُؤتمر البحرين الذي سيتزعّمه يوميّ 25 و26 الشّهر المُقبل لتطبيق الشّق الاقتصادي من “صفقة القرن”.

 

وتأتي تعليقات رئيس الوفد الوطني  لمفاوضات السلام وناطق “أنصار الله” امتدادا لتغريدات كان نشرها السبت، اعتبر فيها أن السعودية فشلت في قممها الثلاث في “تحقيق انجاز ولو شكلي” أو استجداء “دموع الدول على حماقاتها”.

 

وقال عبدالسلام في سلسلة تغريدات له على منصة “تويتر” السبت: “استقدمت السعودية زعماء العالم الإسلامي لتبكي إليهم ورطة وقعت فيها بحماقتها فلم يذرفوا لها دمعاً. كانت كلمات العديد من زعماء العالم الإسلامي مثقلة بمشاكل بلدانهم”. مردفا: “حتى في القمم تفشل المملكة في تحقيق إنجاز ولو شكلي”.

 

في السياق وصف محمد عبد السلام، مسيرات يوم القدس العالمي في اليمن وغيرها بأنها رد على قمم السعودية “البالية” التي اعتبرها “أوكار خيانة ملكية”.

 

وقال في تغريدة ثانية له: “مسيرات يوم القدس العالمي في اليمن وغيرها تأتي تأكيدا على التمسك بثوابت الأمة ومقدساتها غير الممكن التنازل عنها مهما كانت الإغراءات والصفقات والتحديات”.

 

وأضاف محمد عبدالسلام: “أوكار الخيانة الملكية قد عزلت نفسها في قمم بالية” في إشارة إلى القمم الثلاث التي حشدت لعقدها في مكة السعودية يومي الخميس والجمعة وغابت عن قضاياها القضية الفلسطينية.

 

رئيس الوفد الوطني وناطق “أنصار الله” محمد عبدالسلام رد في تغريدة ثالثة على حديث السعودية عن “رعايتها للسلام في اليمن” .. بأن الرياض لا تسعى للسلام في اليمن بقدر سعيها لفرض هيمنتها عليه.

 

وقال : إن “مملكةَ العدوان السعودية ظلت لعقودٍ طويلةٍ تتعاطى بفوقيةٍ واستعلاءٍ مع جميعِ الفُرقاءِ اليمنيين ولم تدعُ يوماً لحوارِ أندادٍ أكفاء”.. منوها بأن التحالف الذي تقوده السعودية جاء ردا على تحرر اليمن من وصايتها.

 

وأضاف: “بعد ثورة 21 سبتمبر لم تدرك السلطة السعوديةُ أن الشعبَ اليمني تغيَّر، مختطاً في العلاقات الخارجية مساراً قائماً على الاحترام المتبادل، لا تبعية ولا عدوانية، وأبت الرياض إلا الاستتباع والاعتداء، فما كان من شعبنا إلا الدفاعُ عن النفس”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.