المصدر الأول لاخبار اليمن

منظمه أطباء من أجل حقوق الإنسان: على الحكومة الأمريكية وقف مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات

خاص// وكالة الصحافة اليمنية // ترجمة /////////عماد المرشحي قالت منظمه أطباء  من اجل حقوق الإنسان" اليوم الجمعة، في بيان صحفي  أن إعلان أداره ترامب عن خطط بيع الأسلحة إلى السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن على أساس" الطوارئ "سيضع أعدادا لا تحصي من المدنيين اليمنيين المعرضين لخطر الموت الشديد أو التشويه من جراء النشر غير المشروع لتلك [...]

خاص// وكالة الصحافة اليمنية //


ترجمة /////////عماد المرشحي

قالت منظمه أطباء  من اجل حقوق الإنسان” اليوم الجمعة، في بيان صحفي  أن إعلان أداره ترامب عن خطط بيع الأسلحة إلى السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن على أساس” الطوارئ “سيضع أعدادا لا تحصي من المدنيين اليمنيين المعرضين لخطر الموت الشديد أو التشويه من جراء النشر غير المشروع لتلك الأسلحة”.

وقالت أيضا أنه بناء على تقييمها للانتهاكات حتى الآن.  فان بند “الطوارئ” يعكس جهود الإدارة للتحايل على معارضة الكونغرس من الحزبين لمبيعات إضافية.

وأشار البيان إلى انه في وقت سابق من هذا العام، أقر الكونغرس مشروع قانون يهدف إلى قطع جميع الدعم المقدم للمملكة العربية السعودية وعمليات تحالفها في اليمن، بما في ذلك مبيعات الأسلحة. ومع ذلك ، فان مشروع القانون هذا ، الذي اعترض عليه الرئيس ترامب ، يهدف  لوقف نقل الأسلحة التي صنعتها الولايات الأمريكية نحو النهوض بالصراع الذي تسبب في معاناة كارثية للمدنيين اليمنيين.

 وقال مدير البحوث والتحقيقات في المنظمة  “(Phelim Kin) “أن قرار إدارة ترامب بتحدي الكونغرس والالتفاف علي سلطتها الرقابية بموجب قانون مراقبه تصدير الأسلحة يضع سابقه خطيرة لن تضيف إلا  الخسائر المروعة في الأرواح والمعاناة التي لحقت بالسكان اليمنيين” .

 

وأضاف ” يجب ان تكف  أداره ترامب عن تسليح الجناة ، الأمر الذي يسهل جرائم الحرب ، والضغط من أجل وضع حد للهجمات العشوائية علي المدنيين واستهداف البنية التحتية المدنية ، والحث علي المساءلة عن الانتهاكات الفظيعة علي السكان اليمنيين “.

 

ودعت المنظمة الإدارة الأمريكية إلى وقف بيع ونقل هذه الأسلحة التي تستخدم لمهاجمه المدنيين اليمنيين والبنية التحتية المدنية والمستشفيات والعاملين الصحيين.