المصدر الأول لاخبار اليمن

العميد الجفري: استهداف المنشئات الحيوية السعودية لن تتوقف أبدا

// صنعاء خاص // وكالة الصحافة اليمنية //   أكد المتحدث الرسمي باسم القوات الجوية والدفاع الجوي العميد الركن طيار عبدالله الجفري، أن العمليات العسكرية لسلاح الجو المسيرالتي تستهدف المنشئات العسكرية والاقتصادية الحيوية السعودية لن تتوقف أبدا، ولن تكون كما قبلها من العمليات المحدودة.   وأوضح الجفري في تصريح خاص لـ"وكالة الصحافة اليمنية" أن استهداف [...]

// صنعاء خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

 

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات الجوية والدفاع الجوي العميد الركن طيار عبدالله الجفري، أن العمليات العسكرية لسلاح الجو المسيرالتي تستهدف المنشئات العسكرية والاقتصادية الحيوية السعودية لن تتوقف أبدا، ولن تكون كما قبلها من العمليات المحدودة.

 

وأوضح الجفري في تصريح خاص لـ”وكالة الصحافة اليمنية” أن استهداف سلاح الجو المسير فجر اليوم الثلاثاء نفذ عملية هجومية نوعية بعدد من طائرات #قاصف2K على قاعدة الملك خالد العسكرية في خميس مشيط الخاضعة للقيادة الأمريكية والإسرائيلية، بعد تنفيذ عمليات نوعية استهدفت المطارات المتقدمة للسعودية في “نجران وجيزان” وبعد عملية الـ 9 من رمضان عبر 7 طائرات مسيرة استهدفت محطات خطوط نقل النفط لشركة “أرامكو” في البقيع والرياض التي تمر عبرها بحدود 5 مليون برميل من النفط يوميا.

 

مشيرا إلى أن تنفيذ العملية النوعية للطيران المسير على قاعدة الملك خالد العسكرية، حققت أهدافها وبدقة عالية مخلفة أضرارا كبيرة في الطائرات الحربية السعودية ومخازن الأسلحة والرادارات وغرفة التحكم والسيطرة في القاعدة.

 

وبين العميد الجفري أن استهداف المطارات العسكرية السعودية يأتي في إطار الرد الطبيعي لارتكاب الجرائم بحق المدنيين والحرب الاقتصادية التي تشنها تحالف العدوان على أبناء الشعب اليمني، والحصار المفروض على الموانئ والمطارات اليمنية للعام الخامس على التوالي.

 

لافتا إلى أن الجيش اليمني يمتلك بنكا من الأهداف العسكرية والاقتصادية الحيوية السعودية، اصبحت تحت مرمى نيران الطيران المسير، وأن استهدافها اصبح مؤكد لا خيار عنها في تنفيذ العمليات النوعية ترجمة فعلية لأقوال قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي، وناطق الجيش اليمني.

 

وسخر العميد الجفري من عجز التقنية الدفاعية العسكرية الأمريكية الحديثة المتطورة التي تمتلكها السعودية من رادارات  في كشف الطائرات اليمنية المسيرة، لاحتوائها على تقنية صناعية متطورة جدا تم تصنيعها محليا.