المصدر الأول لاخبار اليمن

خبراء ملاحة بحرية : أمريكا افتعلت حوادث استهداف ناقلات النفط في المنطقة وهذا الدليل

تقرير خاص: وكالة الصحافة اليمنية// ما زالت أصداء حادثة استهداف ناقلتي النفط في خليج عمان الأسبوع الفائت مستمرة، وقد تناولها القنوات الفضائية والصحافة العالمية بالتحليلات المتباينة.. ومن الواضح أن أمريكا تختلق المشكلات كي تدخل المنطقة بأكملها في حرب ضارية. وشكك خبير الملاحة البحرية اليمني محمد حجر في أن تكون إيران هي التي استهدفت ناقلتي النفط [...]

تقرير خاص: وكالة الصحافة اليمنية//

ما زالت أصداء حادثة استهداف ناقلتي النفط في خليج عمان الأسبوع الفائت مستمرة، وقد تناولها القنوات
الفضائية والصحافة العالمية بالتحليلات المتباينة.. ومن الواضح أن أمريكا تختلق المشكلات كي تدخل المنطقة بأكملها في حرب ضارية.

وشكك خبير الملاحة البحرية اليمني محمد حجر في أن تكون إيران هي التي استهدفت ناقلتي النفط في خليج عمان الأسبوع الفائت.

 

وقال حجر لوكالة الصحافة اليمنية:” المعروف ان نواقل النفط و مشتقاته تعتبر قنبلة موقوتة و إذا حصل حادث حريق بسيط ممكن يفجر الناقلة بالكامل”.

وأضاف:” تظهر الصور وكأن الناقلتين اصطدمتا بشيء صلب ولم يحدث فيهما إلا حريق بسيط، رغم أن أمريكا تدعي بأن تلك الناقلتين قد ضربتا بطوربيدات بحرية”.

ولفت حجر إلى أن استهداف الناقلة front altair جاء في منتصفها ومع ذلك لم يحدث أي تلوث في المنطقة المحيطة بها”.

وتساءل :” لماذا جاء ضرب نواقل النفط في الفجيرة وبحر عمان بالتزامن مع تواجد القوات البحرية الأمريكية ببارجاتها في المنطقة؟ ثم أليست المنطقة كلها مغطاة بالأقمار الصناعية الأمريكية؟”.

ومن المعروف أن أمريكا تراقب الحركة في الخليج عن كثب وتعرف اسم وشكل كل تورس يحلق فوق ناقلات نفط الخليج، وكل مخلوق بحري يسبح تحتها، وتعرف جيداً من أرتكب حوادث الناقلات في الثلاثة الأشهر الفائتة.

ويبدو أن أمريكا تفتعل الحوادث لتشعل فتيل حرب سيتضرر الجميع منها في المنطقة خاصة حلفائها في الخليج العربي.

هذا وكانت ناقلتا نفط استهدفتا في خليج عمان الخميس الفائت، وبحسب موقع “فرنسا24” تلقى الأسطول الخامس الأمريكي المتمركز في البحرين نداءي استغاثة من ناقلتي نفط قال إنهما تعرضتا إلى هجوم في خليج عمان صباح الخميس الفائت.

وذكرت وكالة “أس أند بي- بلاتس”أن سفينة تدعى “فرونت آلتير” اشتعلت فيها النيران قرب خليج عمان، في حين أكدت شركة “بي أس أم” لإدارة السفن أن ناقلة نفط تابعة لها تعرضت إلى حادثة أمنية وأنه تم إنقاذ 21 شخصا كانوا على متنها.

وأوردت وكالة “أس أند بي- بلاتس” نقلا عن عدد من المصادر في مجال النقل البحري في آسيا أن واحدة من السفن تدعى “فرونت آلتير” وبنيت عام 2016 وترفع علم جزر مارشال، اشتعلت فيها النيران بالقرب من خليج عمان.

بينما أعلنت شركة “بي أس أم” لإدارة السفن في سنغافورة أن واحدة من ناقلاتها وتحمل اسم “كوكوكا كوريجوس” كانت هدفا ل “حادثة أمنية”، وأن أفراد الطاقم وهم 21 شخصا تركوا السفينة وتم إنقاذهم.

وذكرت قناة “برس تي في” الإيرانية باللغة الإنكليزية على تويتر في وقت سابق أنه تم استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان.

وقالت إيران إنها “ترفض وبشكل قاطع” المزاعم الأمريكية بأنها تقف وراء الهجمات على ناقلتي نفط في خليج عمان.

وتشدد إيران على أن هذه المزاعم “لا أساس لها من الصحة”، وكان مسؤول إيراني رفيع قال لبي بي سي إنه “لاصلة لإيران بهذه التفجيرات”.

وقالت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة في بيان الجمعة “ترفض إيران بشكل قاطع الزعم الذي لا أساس له بشأن حادثتي ناقلتي النفط في 13 يونيو وتشجبه بشدة”.

وبدوره رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بالقول إن المزاعم الأمريكية بشأن مسؤولية إيران عن الهجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان تأتي في سياق “دبلوماسية التخريب” التي يتبناها ما سماه بفريق “بي” الذي يضم مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون.

 

وقال ظريف في تغريدة على تويتر “أن تقفز الولايات المتحدة على الفور لتقدم مزاعم ضد إيران دون أدنى دليل حقيقي أو عرضي، يكشف تماما أن الفريق (بي) ينتقل للخطة البديلة: دبلوماسية التخريب”.

وكرر ظريف اتهامه لبولتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأنهم يدفعون الرئيس الأمريكي إلى صراع مع إيران.