المصدر الأول لاخبار اليمن

مدير الاستخبارات العسكرية في المنطقة الخامسة :  التحالف مازال يحلم بالتصعيد للاستيلاء على ميناء الحديدة

    أكد مدير مديرية الاستخبارات العسكرية في المنطقة الخامسة العميد رياض صلاح بالذي ان التحالف يتجه نحو التصعيد في محافظة الحديدة  حيث عاودت طائرات ومدفعية التحالف هجماتها واستهداف المدنيين في محافظة الحديدة . وقال العميد رياض بالذي في لقاء مع "وكالة الصحافة اليمنية"  ان تصعيد العدوان ونكث العهود في الحديدة دليل ضعفهم مقابل قوتنا، [...]

 

 

أكد مدير مديرية الاستخبارات العسكرية في المنطقة الخامسة العميد رياض صلاح بالذي ان التحالف يتجه نحو التصعيد في محافظة الحديدة  حيث عاودت طائرات ومدفعية التحالف هجماتها واستهداف المدنيين في محافظة الحديدة .

وقال العميد رياض بالذي في لقاء مع “وكالة الصحافة اليمنية”  ان تصعيد العدوان ونكث العهود في الحديدة دليل ضعفهم مقابل قوتنا، ويؤكد على مضيهم نحو الخيار العسكري الذي فشل من قبل.

وأوضح الى ان الجيش واللجان الشعبية  تصدوا لكل الزحوفات التي قام بها التحالف والحقوا بهم اشر الهزائم واجبروهم على التراجع والانكسار فإلى حصيلة اللقاء .

حاوره / شائف فرحان

 

–  هناك انباء عن تصعيد عسكري من التحالف في الحديدة ومحاولة للانقلاب على اتفاق وقف  اطلاق النار في الحديدة  حدثونا عن ذلك ؟

. التحالف  يسعى منذ 2015 إلى تحقيق أهداف انتقامية في اليمن دون إلقاء أي بال للملايين من المدنيين، بل وينقلب على كل الاتفاقيات ويراوغ في كل المشاورات والمفاوضات من أجل إطالة أمد الحرب واستمرار قتل الأبرياء، وبالرغم من توقيع اتفاقية وقف اطلاق النار في الحديدة؛  إلا أن التحالف  صعد من عملياته العسكرية  خلال الايام الماضية حيث عاودت طائرات ومدفعية التحالف هجماتها واستهداف المدنيين في محافظة الحديدة  ونفذت العديد من الزحوفات، مما يؤكد  مضيهم نحو الخيار العسكري الذي فشل من قبل.

 

سلامة الأهالي هي الأهم

  • كيف واجه الجيش واللجان الشعبية هذه الزحوفات وكيف تعاملوا مع الخروقات؟

. مع كل هذا التحشيد وهذا الزخم المرافق للزحوفات المتكررة التي ينفذها المرتزقة في الخط الساحلي إلا أن الجيش واللجان الشعبية تصدو لكل الزحوفات بحزم وألحقوا بحلف الشر أشر الهزائم وأجبروهم على التراجع والانكسار، كما أنهم تعاملوا مع كل الخروقات بحرص وثبات جاعلين سلامة الأهالي في مقدمة الهموم

الأحياء المأهولة هدفاً للتحالف

  • كم عدد الخروقات التي ارتكبها التحالف ومرتزقته منذ بداية التهدئة ودخول اتفاق اطلاق النار في الحديدة حيز التنفيذ ؟

.  خروقات التحالف ومرتزقته بلغت خلال شهر يونيو/ حزيران المنصرم نحو  3361  خرقاً ليصير إجمالي الخروقات التي ارتكبها المرتزقة منذ بدء اتفاق التهدئة 27714 خرقاً .

– ماهي ابرز المناطق التي استهدفها التحالف ومرتزقته في محافظة الحديدة ؟

. استهدف  التحالف ومرتزقته  خلال خروقاتهم منازل المدنيين في كيلو16 وأحياء الربصة و7 يوليو وشارع صنعاء ومنطقة منتجع الواحة وعدد من الأحياء المأهولة بمختلف الأعيرة النارية والمدفعية وصواريخ الكاتيوشا، كما شنت طائرات العدوان مئات الغارات على الأحياء المسكونة ما أسفر عن سقوط الضحايا باستمرار.

واستمر العدوان ومرتزقته في استهداف المدنيين، فيما استمر الدور الدفاعي لأبطال الجيش واللجان بحسب ما تقتضيه الحاجة.

التحالف مازال يحلم بالتصعيد

– مبادرة المجلس السياسي الاعلى لصرف المرتبات كيف تنظرون الى هذه المبادرة؟

ما قدمه المجلس السياسي الأعلى من مبادرات لتحقيق السلام خير دليل على نيته الجادة لإنهاء العدوان على اليمن والذي تسبب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، وهي مبادرات قابلها الطرف الآخر بالرفض والتهرب كمبادرة الانسحاب من طرف واحد من ميناء الحديدة تنفيذا لاتفاق ستوكهولم الذي ينص على انسحاب ثنائي غير أن المجلس السياسي بادر إلى انسحاب أحادي وتخلف الطرف الآخر.

وكانت آخر مبادرات المجلس ما قدمه من بمبادرة توريد عائدات موانئ الحديدة الثلاثة لصرف مرتبات الموظفين، لكن الطرف الآخر مازال يختلق الأعذار ويتهرب من هذه المبادرة، لأنه مازال يحلم بالتصعيد العسكري الذي يظن من خلاله أنه سيحصل على الموانئ بسهولة وبشكل كلي من أجل تسليمها للإمارات التي تسيطر على بقية الموانئ، وهذا خيار بعيد خاصة مع تقدم وتطور قوات الردع والهجوم لدى أبطال الجيش واللجان الشعبية.

معادلة القوة والوقت

– التطورات الاخيرة ووصول الطائرات المسيرة الى اهداف حيوية في عمق دول التحالف ماهي دلالات هذه التطورات؟

. هذا التطور والوصول إلى ما بعد الرياض وإلى أبو ظبي ليس إلا جزءً يسيراً من القوة اليمنية الصنع التي تواصل الأيام كشف خباياها المرعبة، وتتكشف للعدو حقائقه المخزية وهو بما يملكه من أموال مازال يشتري السلاح من العدو الأمريكي.

العدو اليوم أصبح مكشوفا للعلن وباتت قواه تتآكل يوما بعد آخر، فيما قواتنا تزداد دقة وفاعلية، ورغم هذا مازلنا نحن المبادرين ونحن من يسعى إلى إنهاء العدوان، من منطلق قوتنا وضعفهم رغم اننا نمتلك زمام المبادرة وطائراتنا المسيرة وصواريخنا تدك العمق السعودي والاماراتي وتلحق بهم الخسائر الفادحة وابطال الجيش واللجان الشعبية يحصدون الانتصارات والمواقع التي يسيطر عليها المرتزقة تتساقط يوماً بعد يوم .