المصدر الأول لاخبار اليمن

محاكمة شقيقة بن سلمان في فرنسا غيابيا بتهم الاعتداء على عامل

ترجمة خاصة// وكالة الصحافة اليمنية//

أكدت صحيفة الـ” الغارديان” اليوم الثلاثاء أن شقيقة ولي عهد السعودية بن سلمان تجري محاكمتها غيابيًا في العاصمة الفرنسية باريس بتهمة التآمر في اختطاف وضرب عامل كان يقوم بتجديد شقتها الفاخرة في باريس.
وفيما نفت محامية حصة بنت سلمان هذه التهم والتواطؤ في العنف المسلح واحتجاز عاملة ضد إرادتها، إلا أن فرنسا أصدرت مذكرة توقيف دولية للأميرة في نوفمبر 2017 وكان من المتوقع أن تمضي الجلسة في غيابها.

وكانت الأميرة البالغة من العمر 43 عامًا قد اتهمت بالتآمر مع حارسها الشخصي على ضرب العامل أشرف عيد الذي اشتبه أنه قام بالتقاط صورة للغرفة التي يزينها وتصوير الأميرة وزعمت أنه خطط لبيع الصورة .

وأضافت الصحيفة أن المجني عليه أشرف عيد قال أنه تعرض للضرب وأن الأميرة قالت له ” سترى كيف تتحدث إلى أميرة وكيف تتحدث مع العائلة المالكة” وتابع بأنها صاحت “أقتلوا هذا الكلب أنه لا يستحق العيش”
وقالت محامية الأميرة إيمانويل موين إن وجود مذكرة توقيف دولية ضدها استبعد حضورها في جلسة يوم الثلاثاء ، ورُفض عرض لتمكين المحققين من استجوابها عبر مؤتمر عبر الفيديو.

وأبلغت موين رويترز أن التحقيق كان مبنياً على الباطل وقالت إنها لم تصدر مطلقًا التصريحات المزعومة بشأن العامل. وقالت موين: “الأميرة هي امرأة متواضعة ومهذبة ودودة ومثقفة”، ” كما يحظر القانون السعودي ، وضمان أمن الأميرة ، التقاط أي صورة للأميرة.”

تعرض الحارس الشخصي للتحقيق الرسمي للاشتباه في وقوع أعمال عنف مسلح والسرقة واحتجاز شخص ضد إرادته وحُرم من الإفراج بكفالة في أكتوبر / تشرين الأول 2016.

.