المصدر الأول لاخبار اليمن

خط العبر .. طريق إجباري للنهب والقتل

تقرير خاص // وكالة الصحافة اليمنية //   على غرار مايحدث من جرائم بشعة بحق المئات من المسافرين اليمنين في خط العبر الدولي الذي يربط اليمن مع المملكة السعودية،أقدم مسلحون تابعون لحزب الإصلاح مساء أمس الإثنين، على قتل مغترب يمني وإصابة ابنته ونهب  كل ممتلكاته وسيارته في ذات الطريق . وتداول ناشطون على مواقع التواصل [...]

تقرير خاص // وكالة الصحافة اليمنية //


 

على غرار مايحدث من جرائم بشعة بحق المئات من المسافرين اليمنين في خط العبر الدولي الذي يربط اليمن مع المملكة السعودية،أقدم مسلحون تابعون لحزب الإصلاح مساء أمس الإثنين، على قتل مغترب يمني وإصابة ابنته ونهب  كل ممتلكاته وسيارته في ذات الطريق .

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا اظهرت المغترب اليمني “عبدالآله الشرفي” مقتولا وهو مضرج بدمائه بعد تصويب عدة طلقات نارية نحو رأسه وإصابة ابنته في يدها في حين أقدم المسلحون على نهب سيارته، في مشهدٍ اجرامي غير مسبوق.

 

وكانت وسائل اعلام تابعة لحزب الإصلاح قد نشرت مؤخرا خبر إعتقال منفذي الجريمة، في محاولة تبرير لجرائمهم البشعة، الا أن العديد من الناشطين الحقوقيين أكدوا عدم  صحة خبر القبض على الجناة .

لم تكن هذه الجريمة هي اول  جريمة في هذا الخط الدولي حيث شهد العبر الكثير من أعمال التقطع والنهب والقتل التي يتعرض لها المسافرين القادمين والذاهبين من وإلى السعودية، منذ شن تحالف العدوان حربه على اليمن في العام 2015 وسيطرة ميليشيا الإصلاح المدعومة من التحالف على طريق العبر الدولي.

جرائم سابقة وسكوت مُشين

 

190كم، إمتداد خط العبر الدولي الواقع تنتشر فيها  12 نقطة سيطرة تابعة لقوات التحالف المتمثلة بالإصلاح خلال العامين الماضيين ، فيما كانت قوات النخبة الشبوانية التابعة للإمارات المسيطرة على طريق العبر في الأعوام السابقة من عمر العدوان على اليمن، شهد فيها المسافر اليمني أسواء المعاملات البشرية من قتل ونهب واعتداء وابتزاز للأموال وهتكٍ للعرض والحرمات وسطو مسلح على المسافرين، كان اخرها جريمة قتل المواطن” عبدالاله الشرفي” وإصابة فلذة كبدة ونهب سيارته وممتلكاته.

 

وفي وقت سابق وتحديدا نهاية العام الماضي كان هناك جريمة بشعة هزت المحافظات اليمنية، إذ قام مجرمو خط العبر بمطاردة وإطلاق النار على سيارة تقل أسرة كاملة، فقتلوا ثلاث فتيات وطفل وأصابوا الأب والأُم.

 

وبحسب مصادر إعلامية تناولت جريمة القتل، فإن الأسرة تنتمي إلى مديرية المنصورة بمحافظة عدن، وقد أقدم المسلحون على قتل الفتيات الثلاث وطفل صغير رابح تتراوح أعمارهم بين 7 – 18 عاما، بينما أصيب الأب والأم بجروح خطيرة.

وفي تأريخ 31 مايو 2017 المنصرم، لقي أربعة مواطنين مغتربين حتوفهم، وأصيب خامس في حادثة تقطع على طريق العبر أثناء عودتهم من السعوديّة على يد عصابات التقطع والقتل المنتشرة في الطريق، على مرأى ومسمع قيادات المرتزقة.

 

وكان أحد أقارب الضحايا قد اكد في وقت سابق بأن سيارة “شاص “عليها عدد من الأفراد المسلحين حاولوا إيقاف السيارة التي تقلُّ الخمسة المغتربين رفضوا التوقف، فقامت العصابة بمطاردتهم وإطلاق النار على السيارة التي كانوا يستقلونها، ما أَدَّى إلى انقلابها ومقتل أربعة وإصابة الخامس، موضحاً أن العصابة قامت بسرقة كُلّ ما كان لدى هؤلاء المغتربين الخمسة المضرجين بدمائهم والمنتمين إلى مديرية الملاجم محافظة البيضاء.

 

وفي بداية الشهر الجاري تعرض ثلاثة مواطنين من أهالي مديرية يافع للتقطع والنهب في طريق العبر من قبل عصابة مسلحة على متن “شاص”، حيث قامت العصابة وتحت تهديد السلاح بنهب كُلّ ما بحوزتهم من أَمْوَال ومواد ثمينة، وذلك خلال وَضَحِ النهار.

وتتزايدُ هذه الجرائم يوماً بعد يوم على خط العبر الرابط بين اليمن والسعوديّة، وهو الخط الوحيد للمسافرين بعد توقّف عمل جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية؛ بسبب العدوان على اليمن والحصار الخانق عليه منذ ما يقارب أربعة أعوام.

   

من المسؤول عن هذه الجرائم.

حمل العشرات من الناشطين الحقوقيين والمسافرين والمغتربين اليمنيين دول التحالف على اليمن الجريمة البشعة بحق “الشرفي وابنته” مؤخرا كما حلموهم كل ما  حدث ويحدث من نهب وسرق وقتل  وسطو للمسافرين اليمنين في هذا المنفذ الدولي منذ الأعوام السابقة .

 

وكان الناشط “محمد صالح الحيفي ” أحد المغتربين اليمنيين العائدين من المملكة قد غرد في صفحته تويتر ” قائلا انا رحت الوديعة المنفذ بيدخل ملايين الم يكون مليارات ومعا ذلك عاجزين عن إصلاح طريق وتأمين حياة الناس وهم يأخذون علي كل مواطن ٢٠٠+١٠٠ تامين ٣٠٠ ريال سعودي تروح لهاشم الأحمر وسرق تابعين للإصلاح”

 

كما غرد الناشط ” احمد الشبواني “قائلا : تحركت الألوية كلها في مأرب من اجل الدفاع عن أرضية الحزمي خلال دقائق. لاكن دماء المغتربين في خط العبر تسيل وتنزف على يد المتقطعين وكلاب هاشم الأحمر لسنوات. ولا حتى طقم قلب تاير.. سيحكم الله بيننا وبينكم انتم يا ارذل واحقر الحكام”.

 

اما الناشط في صفوف العدوان “علي البخيتي” فأكد قائلا:” عاجزين عن إصلاح طريق العبر مع ان منفذه يُدخل عشرات المليارات؛ وعاجزين عن توفير جوازات مع أن المواطنين يدفعون ثمنها أضعاف؛ وعاجزين عن حل مشكلة المغتربين وهم الركيزة الأهم للاقتصاد الوطني؛ لكنهم يسارعون لتفجير حرب من أجل سور أرضية محمد الحزمي؛ فقط لأنه قيادي في حزبهم وعضو تنظيم الإخوان.

وأضاف :”سنسخر منكم يا حقراء؛ فليس بيدنا غير ذلك؛ بعد مطالبات متكررة منذ سنوات وأنتم لا تعيرونها أي اهتمام؛ لكنكم في توظيف اولادكم وأقاربهم وتأمين مستقبلكم في الخارج وشراء الفلل والشقق في تركيا ومصر وبقية بلدان العالم وحتى في تسوير الأراضي في الداخل تُشغلون كل حواسكم وقدراتكم وتستنفرون مطابخكم الإعلامية دفاعاً عن ذلك الفساد؛ بل وتسعون لتحويله الى عمل وطني؛ وكن ينتقده تتهموه بانه مع الحوثيين”.

العبور إلى الموت من زاوية اكثر بشاعة

 

لم يقتصر الأمر على القتل والنهب وقطع الطريق والسطو المسلح على المسافرين، بل تعدا ذلك ليدخل الموت من زاوية أخرى تمثلت بكثرة حوادث السير للمسافرين نظرا لطبيعة الطريق الإسفلتي الأكثر وعورة والذي تسبب بوفاة المئات من المسافرين اليمنيين بحوادث مرورية هي الأبشع على مستوى المحافظات اليمنية وذلك لما يتسم به الخط من وعورة وكثرة الحفر والتقاطعات الترابية والاسفلتية التي أنهكت المسافرين ما يجعلهم يصفونه بالعبور الى الموت.

صور مرفقة لبعض الحودثالتي حصلت في العامين الاخيرين 2018/1019 في خط العبر الدولي الرابط لليمن والسعودية.

كل هذه الحوادث الاشد بشاعة لم تحرك في قوى العدوان وحكومة هادي اي ضمير لإصلاح طريق العبر رغم الاموال الطائلة التي يحصلون عليها كضرائب ورسوم تأمين على المسافرين من وإلى السعودية.

 

وهو ما اجبر عدد من المغتربين اليمنيين، يطالبون على مواقع التواصل الاجتماعي المسئولين في حكومة هادي ، بتسليم خط العبر مأرب لجماعة أنصار الله أَوْ القبائل الموالية لها؛ من أجل تأمينه وتوفير الحماية لكل المسافرين على هذا الخط الرئيسي، خصوصاً بعد أن تمكن أنصار الله من تأمين كُلّ الطرق والمدن والمحافظات التي يتواجد فيها وصارت تنعم بالأمن والأمان والاستقرار حالياً أَكْثَر من أي وقت مضى، بعكس قوات شرعية هادي الزائفة التي لم تستطعْ تأمين طريق بطول 217 كيلو، وهي المسافة المقدّرة بين مديرية العبر ومدينة مأرب.