المصدر الأول لاخبار اليمن

مصدر أمني يحذر متداولي طبعة العملة غير المعتمدة

مصدر أمني يحذر متداولي طبعة العملة غير المعتمدة

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

حذر مصدر امني مسؤول التجار والشركات والمحلات التجارية والمؤسسات المالية ومحلات الصرافة من تداول الطبعة الجديدة للعملة اليمنية القادمة من عدن، وعواقب مصادرتها وضبط من تثبت حيازتها لها. مشددا على كونها غير معتمدة وتستهدف قيمة العملة الوطنية وانهيار الاقتصاد الوطني، بموجب قرار حكومة الإنقاذ.

 

وأكد المصدر “استمرار حملات أجهزة الأمن والنيابات المختصة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة في حملات التفتيش الميدانية على الأسواق والمحلات التجارية والمؤسسات المالية للتأكد من عدم تداولها لتلك الإصدارات النقدية الجديدة”.

 

المصدر الأمني، أوضح في تصريح صحافي مساء الخميس، أنه “سيتم مصادرة وإتلاف أي كميات يتم ضبطها من الأوراق النقدية المطبوعة بموافقة مرتزقة العدوان، وإغلاق المحلات التي تتعامل بها واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال من ضبطت لديهم”.

 

ونوه المصدر بقرار حكومة الإنقاذ رقم (57) للعام 2018م بوقف التعامل مع كل الفئات من تلك الأوراق النقدية وعدم الاعتراف بها واعتبارها غير قانونية وتجريم كل من يتعامل بها، لإضرارها بالعملة الوطنية والاقتصاد وما يترتب عليه من ارتفاع أسعار مختلف السلع الاستهلاكية والخدمية”.

 

المصدر أشار إلى انباء إعلان البنك المركزي في عدن الإفراج عن شحنات من الأوراق النقدية المطبوعة غير القانونية وإغراق الأسواق بها للتداول، مهيبا بالمواطنين والتجار “عدم انجرارهم إلى قبول أو تداول تلك الإصدارات النقدية غير المعتمدة ولما فيه المصلحة العامة”.