المصدر الأول لاخبار اليمن

تغييرات مرتقبة في حكومة “هادي” وأنباء عن استحواذ “الإصلاح” على غالبية “الحقائب”

    تقرير خاص / وكالة الصحافة اليمنية // كشفت صحيفة "العربي الجديد" القطرية، اليوم الأثنين، نقلا عن مصادر في حكومة "هادي"، أن معين عبدالملك يجري مشاورات في الرياض لإحداث تغييرات في "الحكومة".   وقالت الصحيفة أنه سيتم الإعلان عن التغييرات "الوزارية" خلال الأيام القليلة القادمة.  وتأتي هذه التعديلات في اطار موجة من فضائح الاستقالات [...]

 

 

تقرير خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

كشفت صحيفة “العربي الجديد” القطرية، اليوم الأثنين، نقلا عن مصادر في حكومة “هادي”، أن معين عبدالملك يجري مشاورات في الرياض لإحداث تغييرات في “الحكومة”.

 

وقالت الصحيفة أنه سيتم الإعلان عن التغييرات “الوزارية” خلال الأيام القليلة القادمة.

 وتأتي هذه التعديلات في اطار موجة من فضائح الاستقالات التي باشرها خالد اليماني وزير خارجية “الشرعية” في يونيو الماضي  .

ويرى مراقبون أن استقالة ” اليماني” لم تكن سوى مؤشراً أولياً، فتحت على  اثرها شهية الأطراف المتصارعة في التحالف لإجراء تصفية شاملة، كانت تحتدم في الكواليس بين السعوديين والاماراتيين،  الأمر الذي اندفعت على أساسه بعض القيادات لإعلان استقالتهم على الملاء مثل ما فعل خصروف، من أجل التظاهر بأنهم كانوا أصحاب الخيار في الاستقالة، قبل أن  يتعرضوا للإقصاء الاجباري.

 ورجح مراقبون للأوضاع في المحافظات المحتلة، أن يستحوذ حزب الاصلاح وحلفائه السعوديين على النصيب الأكبر في التغييرات المرتقبة، خصوصاً في ظل إدراك الاماراتيين عدم قدرتهم على استبعاد خصومهم من جماعة الاخوان بعيداً عن المشهد بشكل نهائي كما كانوا يطمحون.

لكن ذلك لا يعني استبعاد الإماراتيين من مسرح الأحداث، حيث أفاد عدد من السياسيين في المحافظات المحتلة أن الإماراتيين، باتوا يستندون على قوة هائلة من ” الأحزمة والنخب, والعمالقة” التي شكلتها الإمارات من أبناء المحافظات الجنوبية والذين تحتفظ بهم الامارات، للحد من انفراد الاصلاحيين والسعوديين، في المحافظات المحتلة.