المصدر الأول لاخبار اليمن

قيادي في اشتراكي تعز ينجو من محاولة اغتيال على أيدي مليشيات الإصلاح

خاص: وكالة الصحافة اليمنية

نجا عضو اللجنة المركزية في الحزب الاشتراكي اليمني الموالي للتحالف محمد صبر، من محاولة اغتيال على يد أحد عناصر نقطه أمنية التابعة لمليشيات الإصلاح جنوب غرب محافظة تعز.

وكشف الحزب الاشتراكي في مديرية مشرعة وحدنان، عن تعرض القيادي محمد صبر ظهر أمس لإطلاق الرصاص الحي على سيارته من قبل شخص يدعى وليد عبدالله منصور السبئي، والملقب (بالعري)، أثناء مروره بالخط العام الرابط بين نجد قسيم والنشمة، في منطقة القرع; قرب نقطة تسمى نقطة الطاهش.

ووصف الاشتراكي محاولة اغتيال القيادي صبر، بالعمل الجبان، محملا الجهات الامنية مسؤولية الانفلات الامني وعجزها عن ضبط المسلحين.

وأشار الاشتراكي أن المدعو العري، أحد مليشيات الاصلاح، سبق وأن صدرت بحقه أوامر قبض قهري من قبل النيابة، كونه متورطا في قضايا عدة، ومنها محاولة اغتيال عمار أحمد صبر في سوق نجد قسيم، حيث كان عمار يستقل سيارته مصطحبا أسرته، في وقت سابق.

ويتعرض قيادات الاشتراكي، في ظل سيطرة مليشيات الإصلاح على تعز، لمضايقات عدة، من بينها محاولات اغتيال، واقتحام لمنازل، وملاحقات خارج القانون.