المصدر الأول لاخبار اليمن

المراكز الصيفية .. نظرة عن كثب

 

 

بلغ عدد الطلاب الملتحقين بالمراكز الصيفية 252 ألف طالب وطالبة  ينهلون العلم ويتلقون المعرفة في  3700 مركز صيفي موزعة على 15 محافظة يمنية فتحت أبوابها لاستقبال الطلاب خلال فترة الاجازة الصيفية .

المناهج التي تقدمها هذه المراكز الصيفية تم وضعها  بعناية من قبل مكتب التعليم بالأمانة ،  فهي تجمع بين المحتوى المعرفي والمحتوى الديني لاكساب الطلاب المهارات عن طريق 11 برنامج تدريبي إلى جانب الأنشطة  الرياضية والتأهيل الصحي،إضافة  إلى ستة برامج توعية وتثقيفية في محتلف مناحي الحياة . “وكالة الصحافة اليمنية” زارت بعض المراكز الصيفية وألتقت بعدد من القائمين  عليها وخرجت بالحصيلة التالية :

 استطلاع خاص/ محمد الروحاني //

في البداية التقينا بالدكتور محمد السقاف رئيس اللجنة الفنية للمراكز الصيفة  الذي أكد أن نسبة الاقبال على المراكز الصيفية هذا العام كبيراً جداً  وفاق المتوقع  حيث بلغ عدد الطلاب الملتحقين بالمراكز الصيفية لهذا العام  252  الف طالب وطالبة في 3700 مركز صيفي في 15 محافظة  .

وأوضح السقاف  أن المناهج التي تقدم  تم اختيارها بعناية من قبل مكتب التعليم بالأمانة ويغلب عليها الطابع الديني والثقافة القرآنية و تهدف الى بناء الجيل الصاعد فكرياً وثقافياُ بعيداً عن الثقافات المغلوطة والعقائد الباطلة أضافة الى اكساب الطالب المعارف والمهارات عن طريق الانشطة والبرامج  والدورات التي تقدمها هذه المراكز .

وأشار السقاف الى ان عدد العاملين بهذه المراكز الصيفية  15 ألف عامل جميعهم من المتطوعين وما يقدم حوافز بسيطة مقارنة بجهودهم التي تبذل .

 

ضرورة ملحة

بدوره أكد المشرف العام لانصار الله في أمانة العاصمة خالد المداني ان هذه المراكز الصيفية جاءت كضرورة ملحة خلال الاجازة الصيفية فهي فرصة للطلاب لشغل فراغهم بما يفيدهم وحتى لا يكونوا عرضة للفراغ والانحراف والمشاريع التي تستهدفهم وتستهدفنا جميعاً في انتمائنا .. فهي تعمل على تحصين هؤلاء الطلاب من حالة أستلاب الهوية الذي يريد الاعداء استلابها وكذلك تنمية المهارات لدى هؤلاء الطلاب عن طريق الانشطة والدورات التي تنفذها المراكز خلال أقامتها .

نقلة نوعية للجيل القادم

من جانبه يؤكد مسئول شئون الطلاب في مركز جامع الشعب محمد غلاب  أهمية هذه المراكز الصيفية الذي أتت بتوجيهات مباشرة من السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي ..  فهذه المراكز بحسب تعبير غلاب ستعمل نقلة نوعية للجيل القادم وتحصنه من  كل ما يستهدفه  وتعرفه من هو عدوه الحقيقي  فينشأ جيل قادم يمتلك الوعي والبصيرة .

ويضيف غلاب أقبال الطلاب على الالتحاق بالمراكز الصيفية كبير جداً ولاقت الدعوة التي وجهها السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي تفاعل كبير من قبل أولياء الامور الذين دفعوا بأبنائهم للالتحاق بهذه المراكز الصيفية والذين يحضرون الامسيات التي تقيمها هذه المراكز كل خميس ليطلعوا عن كثب على مخرجات هذه المراكز الصيفية .

ويتفق عبدالقادر المهدي مدير مركز بدر العلمي والثقافي  مع غلاب ويضيف ان مركز بدر العلمي استقبل 1440 طالباً  تقدم لهم البرامج الدينية والانشطة الرياضية والصحية كغيره من المراكز .. مشيراً  الى ان مركز بدر العملي يسعى الى تقديم أعمال احسان للمجتمع كمساعدة رجال المرور في الجولات وتنظيف المساجد واعمال النظافة للمحافظة على الجزر الزراعية في الشوارع الى جانب تنظيم زيارات الى المعاهد الفنية والمهنية لتعريف الطلاب على الاعمال المهنية والفنية ورفع القدرات والمهارات لدى هؤلاء الطلاب .

دعوة أولياء الامور

أولياء الامور أكدوا بدورهم على أهمية الحاق الطلاب بالمراكز الصيفية خلال فترة الاجازة الصيفية فهذا الدكتور محمد العقيلي مدير مركز الحاسب الآلي وأحد الذين الحقوا ابنائهم بمركز جامع الشعب الصيفي يدعوا جميع اولياء الامور الى الحاق اولادهم بالمراكز الصيفية والوقوف مع  هذا المشروع العظيم  باعتبارها فرصة عظيمة لشغل فراغ هؤلاء الطلاب بدلاً من تضييع الوقت بما لا يفيد وحتى يتمكن هؤلاء النشئ من فهم واقعهم الفهم الصحيح .

محمد النصيري ولي أمر الطالب طارق النصيري الذي ألحق ولده بمركز بدر العلمي  يدعوا هو الاخر أولياء الامور الى الحاق اولادهم بهذه المراكز الصيفية  التي  تمثل المكان المناسب للنشء والشباب والفتيات لتطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم وممارسة هواياتهم خلال العطلة الصيفية فضلاً عن إكسابهم معلومات وخبرات ومهارات تفيدهم في حياتهم العلمية والعملية .

لبت التطلعات والآمال

الطلاب الملتحقين بالمراكز الصيفية عبروا عن سعادتهم بالتحاقهم بهذه المراكز , فهذه المراكز وفرت العلم والمعرفة في شتى المجالات كما يقول الطالب سامي عاطف أحد الملتحقين بمركز جامع الشعب الصيفي .

الطالب خالد النويرة احد الملتحقين بمركز بدر العلمي  هو الاخر يعبر عن سعادته ويؤكد أن هذه المراكز حققت ما كان يتطلع اليه من علم ومعرفة واكتساب المهارات .

أقبال كبير

وبحسب  الاحصائية التي حصلت عليها “وكالة الصحافة اليمنية” من اللجنة العليا للمراكز الصيفية بلغ إجمالي عدد  الملتحقين بالمراكز  252 الف طالباً وطالبة كالتالي  .

عدد الطلاب في المستوى التمهيدي بلغ 95 ألفاً و693 طالبا وطالبة والمستوى الأول 87 ألفاً و622 طالباً وطالبة، فيما وصل عدد طلاب وطالبات المستوى الثاني 47 ألفاً و765 و الثالث 18 ألفاً و 885 والمستوى الرابع ألف و271 طالبا.

وأوضحت  اللجنة العليا للمراكز الصيفية  أن عدد الطلاب والطالبات الملتحقين بالمراكز الصيفية بالمحافظات كالتالي :

  • محافظة صعدة : 41 ألف و295 طالب وطالبة .

  • محافظة عمران 26 ألف و310 طالب وطالبة .

  • محافظة الحديدة 34 ألف و92 طالب وطالبة .

  • محافظة حجة 21 ألف و656 طالب وطالبة .

  • صنعاء 30 ألف و166 طالباً وطالبة.

  • محافظة المحويت 7 ألف و120 طالب وطالبة .

  • محافظة ذمار 19 ألف و696 طالب وطالبة .

  • محافظة إب 11 ألف و576 طالب وطالبة .

  • محافظة تعز 8 ألف و265 طالب وطالبة .

  • محافظة ريمة 4 الف و111 طالباً وطالبة، و

  • محافظة البيضاء 736 طالب وطالبة .

  • محافظة الجوف ألفين و681 طالب وطالبة .

  • محافظة الضالع ألف و569 طالب وطالبة .

  • محافظة مأرب 493 طالب وطالبة .