المصدر الأول لاخبار اليمن

بن سلمان يقرر إعدام أحد مستشاريه

ترجمة خاصة// وكالة الصحافة اليمنية//

قالت شبكة “سي إن إن” اليوم الخميس إن محمد بن سلمان زار الشيخ سلمان العودة في منزله بالرياض 2012 حين كان لا يزال مبتدئًا في السياسة ووالده كان حاكمًا للرياض ولم يكن ملكًا بعد، إلا أن بن سلمان كان متحمسًا للآراء التي طرحها الشيح حول سياسة التغيير في المملكة، وتلاحقت الزيارات إلى منزل الشيخ العودة صاحب الـ55 من العمر آنذاك وزيارة أخرى في البلاط الملكي للحصول على مشورته.

وتابعت المحطة : بعد خمس سنوات عين الملك سلمان ابنه وليًا للعهد وبعد ثلاثة أشهر من ترقيته تم القبض على العودة كجزء من حملة أمنية تُشرف عليها وكالة أنشاها بن سلمان.

بعد عام من الاحتجاز السابق للمحاكمة ، في سبتمبر 2018 ، قدم المدعي العام السعودي لعودة قائمة من 37 تهمة وأوصى بعقوبة الإعدام.، الأحد القادم ، سيعود رجل الدين إلى المحكمة ، حيث قد يقرر القاضي ما إذا كان سيصدر حكم في القضية ، ومتى تم إقرار الحكم السابق فسيكون معرضًا لعقوبة الإعدام.

نجل العودة قال إن والده قضى قرابة عامين في سجن انفرادي وقاموا بتكبيل ساقيه ويديه وكان حراس السجن يرمون وجباته عليه، حيث أخبر عائلته أثناء زيارته أنه كثيرا ما كان يحرم من النوم والطعام.

وأضاف أنه في النهاية وقع اعترافات قسرية لم يكن يفهمها بسبب حالته العقلية والبدنية السيئة، حيث بات من المتعارف عليه أن السعودية تُجبر السجناء على التوقيع على اعترافات بالإكراه.

وعن حالة والده مؤخرا قال نجله بأن ضغط دمه ارتفع وزادت مستويات الكوليسترول وتم نقله إلى مستشفى مكث فيها بضعة أيام وتابع” شعرت به وكأنه يموت ببطء”