المصدر الأول لاخبار اليمن

فرض عقوبة “لاتينية” مزدوجة على ميسي

رياضة: وكالة الصحافة اليمنية//

فرض اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، السبت، عقوبة قاسية على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، على خلفية تصريحاته الهجومية بحق الاتحاد القاري على هامش بطولة كوبا أمريكا.

وقال الاتحاد اللاتيني للعبة (كونميبول)، في بيان رسمي، إن ميسي “لن يتمكن من خوض أي مباراة رسمية أو ودية مع منتخب بلاده لمدة ثلاثة أشهر”، فضلاً عن غرامة مالية قدرها 50 ألف دولار أمريكي.

ويعني القرار حرمان ميسي من المشاركة في مباريات الأرجنتين الودية المقبلة أمام تشيلي والمكسيك وألمانيا خلال شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين.

وكان “البرغوث” الأرجنتيني قد تعرض للطرد أمام تشيلي، في المباراة الترتيبية لتحديد المركزين الثالث والرابع في كوبا أمريكا، التي تُوّجت البرازيل بلقبها في السابع من يوليو المنصرم، في حين نال “راقصو التانغو” الميدالية البرونزية على حساب بطل نسختي 2015 و2016.

وعقب اللقاء انفجر نجم برشلونة الإسباني غاضباً، ليتهم مسؤولي الاتحاد اللاتيني بالفساد، كما ألمح إلى أن الأخير يُمهد الطريق أمام منتخب البرازيل لكي يفوز باللقب القاري.

وأوضح قائلاً: “الفساد والحكام يمنعون الناس من الاستمتاع بكرة القدم وهم يدمرونها، لم أتواجد لحظة تتويجنا بالميدالية حتى لا أشارك في هذا الفساد”، في حين ردّ “كونميبول” على تلك الاتهامات مؤكداً أن “لا أساس لها” و”تمثل عدم احترام”.

ويمكن للاتحاد الأرجنتيني الاستئناف على قرار إيقاف ميسي خلال الأيام السبعة المقبلة، وفقاً للبيان الرسمي الذي نشره اتحاد أمريكا الجنوبية.

وتبدأ الأرجنتين في مارس المقبل مشوارها في التصفيات القارية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، المقررة إقامتها في قطر شتاء عام 2022، حيث أعلن الاتحاد المحلي الإبقاء على ليونيل سكالوني مدرباً حتى نهاية تلك التصفيات.