المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير الصحة: وفاة أكثر من 42 ألف مريض بسبب إغلاق مطار صنعاء الدولي

صنعاء // وكالة الصحافة اليمنية // أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، وفاة أكثر من 42 ألف مريض عجزوا عن السفر إلى الخارج بسبب استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي .. لافتاً إلى أن إغلاق المطار جريمة بحق الإنسانية ومخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية. وأوضح الدكتور المتوكل أن تأثيرات قرار إغلاق مطار صنعاء الدولي [...]

صنعاء // وكالة الصحافة اليمنية //

أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، وفاة أكثر من 42 ألف مريض عجزوا عن السفر إلى الخارج بسبب استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي .. لافتاً إلى أن إغلاق المطار جريمة بحق الإنسانية ومخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية.

وأوضح الدكتور المتوكل أن تأثيرات قرار إغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل التحالف أثر تأثيرا كارثيا على الشعب اليمني عامة وعلى وضعه الصحي خاصة حيث توفي نتيجة لذلك أكثر من 42 ألف مريض عجزوا عن السفر إلى الخارج لتلقي العلاج بسبب التداعيات الناتجة عن العدوان على القطاع الصحي في اليمن.

وأشار وزير الصحة إلى أن الإحصائيات تقدر وجود أكثر من 350 ألف مريض يحتاجون للسفر للخارج لتلقي العلاج مصابون بأمراض عدة أهمها الأورام السرطانية و الفشل الكلوي والقلب والثلاسيميا والتشوهات الخلقية والعمليات التجميلية بعد الحروق أو الإصابات وغيرها، عوضاً عن جرحى الأطفال والنساء والرجال الذين أصيبوا في الغارات الجوية لتحالف العدوان السعودي الأمريكي خلال 53 شهرا.

وقال وزير الصحة إن إغلاق مطار صنعاء أدى إلى اختفاء عدد كبير من الأدوية المهمة المنقذة للحياة (352 اسماً تجارياً) سواء من مخازن الوزارة أو السوق التجارية والتي تحتاج لظروف خاصة جداً للنقل كالتبريد وسرعة التوصيل التي لا تتسنى إلا عبر مطار صنعاء ومنها أدوية مشتقات الدم والأدوية الهرمونية والمناعية والأمصال ومخثرات الدم ومانع مخثرات الدم وأدوية الإنعاش والتخدير وبعض المحاليل المخبرية والتشخيصية.

وأضاف: “اليوم ننهي ثلاث سنوات من إغلاق مطار صنعاء الدولي والذي يخدم معظم أبناء اليمن صحياً وتجارياً وتعليميا وغيرها من مناحي الحياة المرتبطة بالمطار، حيث جاء قرار إغلاق المطار بقرار شخصي ومباشر من وزارة الدفاع السعودية وممن خلفها من الدول الداعمة للعدوان وللحصار.”

كما جدد الوزير المتوكل استنكار وزارة الصحة استمرار هذا الإغلاق غير المبرر على الإطلاق والذي لايستند إلى قانون أو قرار أممي ولن يسقط الحق في مقاضاتهم وملاحقتهم في كل المحافل الحقوقية والقانونية محلياً ودولياً.

وحمل دول التحالف بقيادة السعودية والولايات المتحدة تبعات كل هذا الحصار سواء كانت خسائر بشرية أو مادية خاصة وأن مطار صنعاء مهيأ تهيئة تامة لاستقبال الطائرات.

وطالب وزير الصحة الأمم المتحدة والمنظمات الأممية والدولية بعدم غض الطرف عن هذه المأساة الكارثية التي أودت بحياة الآلاف من المواطنين ومازالت تحصد أرواح آلاف آخرين، داعياً إلى التحرك الجاد لرفع الحظر عن المطار الأكبر والأول في اليمن.

وثمن وزير الصحة بيان المجلس النرويجي للاجئين ومنظمة كير العالمية الذي وصف إغلاق المطار بأنه عقوبة إعدام بحق آلاف المرضى، داعياً المنظمتين وبقية المنظمات للاستمرار في ممارسة الضغط للانتصار لصوت الإنسانية.