المصدر الأول لاخبار اليمن

يوم عصيب للجيش السعودي في نجران

يوم عصيب للجيش السعودي في نجران

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

مر الجيش السعودي ومسلحوه من المرتزقة في جبهات نجران، بيوم عصيب، نهار ومساء الاثنين، جراء هجوم صاروخي ومدفعي مكثف على مواقع وتجمعاته ضاعف من خسائر انكسار زحفين منيا بالفشل.

 

مصدر عسكري أفاد أن “صاروخية ومدفعية الجيش واللجان الشعبية قصفتا مساء الاثنين بصاروخ “زلزال_1″ وقذائف المدفعية تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي في الصوح، وحققتا إصابات مباشرة في صفوفهم”.

 

المصدر نوه أن القصف الصاروخي والمدفعي، يأتي تاليا لكسر الجيش واللجان الشعبية زحفين واسعين للجيش السعودي ومرتزقته قبالة السديس، أسفرا عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم رغم اسناد الطيران.

 

وأوضح أن ” الجيش السعودي ومرتزقته نفذوا اليوم الاثنين محاولتي زحف واسعتين على مواقع الجيش واللجان الشعية قبالة السديس، استمرتا 9 ساعات، وساندهما طيران العدوان بتسع غارات، ولكنهما فشلتا”.

 

المصدر العسكري أكد أن “قوات الجيش واللجان الشعبية تصدت لمحاولتي الزحف وكبدت مرتزقة الجيش السعودي عشرات القتلى والجرحى بينهم قيادات”.. لافتا إلى أن “وحدة المدفعية ضاعفت من خسائرهم”.

 

وتلقى الجيش السعودي، مساء الأحد، قصفا صاروخيا استهدف تجمعات لمجنديه من المرتزقة في معسكر طيبة الاسم بصاروخ “زلزال_1” وحقق إصابات مباشرة في صفوفهم، موقعا العديد من القتلى والجرحى.

 

كما تكبد الجيش السعودي ومرتزقته، السبت، خسائر بشرية ومادية جراء عمليتين هجوميتين نفذهما الجيش اليمني واللجان على مواقعهم في صحراء الأجاشر صاحبهما قصف مدفعي، وأسفرتا عن مقتل وجرح عدد منهم.

 

وتزامنت العمليتان الهجوميتان مع إطلاق القوة الصاروخية اليمنية، السبت، صاروخ “بدر1-P” على مركز القيادة والسيطرة للجيش السعودي في سقام بنجران، أوقع عددا كبيرا من القتلى والجرحى في صفوفهم.