المصدر الأول لاخبار اليمن

مقاتلات روسية تطرد طائرة تابعة للناتو حاولت اعتراض رحلة لوزير الدفاع الروسي

متابعات// وكالة الصحافة اليمنية//

أفادت وكالة روسية، باقتراب مقاتلة “إف 18” تابعة لحلف “الناتو” من طائرة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أثناء تحليقها فوق المياه المحايدة لبحر البلطيق، لكنها، طردت من قبل طائرتي “سو-27 ” روسية تدخلت سريعاً وحلت الحادثة.

وقالت وكالة “سبوتنيك”: ” إن الطائرة التي كان يجلس على متنها وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، كانت في رحلة بمرافقة مقاتلتين “سو-27″ تابعتين لسلاح الجو لأسطول البلطيق من كالينينغراد إلى موسكو”. مشيرة إلى أنه خلال ذلك، حاولت مقاتلة اف-18 تابعة لحلف الناتو الاقتراب من طائرة الوزير، لكن المقاتلتين سو-27 قامتا بإبعادها”.

في وقت سابق، أعلن قائد وحدة الطيران في أسطول البلطيق الروسي المتمركز في منطقة كالينينغراد، أن هناك تسع طائرات غربية على الأقل  تجري غالباً عمليات الاستطلاع بالقرب من الحدود الروسية، باسترمار”.

وقال: ” عادة ما تقترب من الحدود الروسية الطائرات التالية: “RC-135″ و”غولف ستريم” و”أوريون Р3С” و”غلوبال هوك” و”فالكون” و”بي-52″ و”R-1 Sentinel” و”بوسيدون” وطائرات مسيرة من نوع “ريبر”، وغالبا ما تكون هذه الطائرات أمريكية، لكننا نرصد أيضا طائرات بريطانية وسويدية وألمانية”.

ولفت إلى  أن: “الطائرات الروسية، قامت بمثل  هذه المهمات  35 مرة خلال هذا العام”.