المصدر الأول لاخبار اليمن

بحضور اعضاء في الكونغرس…أكبر معرض صور في نيويورك يكشف جرائم التحالف في اليمن

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //


نظم فريق يمني يضم عدد من الناشطين والحقوقيين والإعلاميين، الأربعاء الماضي، معرض صور في مدينة “نيويورك” الأمريكية حول جرائم السعودية والإمارات في اليمن. وجرى انعقاد المعرض بقاعة الودي ببروكلين تحت عنوان “اليمن: الحرب التي يخفونها عنكم” والذي قام بالتنسيق والإعداد له الناشط والشاعر اليمني “محمد المسمري” بالتعاون مع عدد من الناشطين والحقوقيين والإعلاميين اليمنيين في أمريكا.

 

 واحتوى المعرض على صور للجرائم التي ارتكبها التحالف في اليمن خلال الحرب الدائرة في البلاد للعام الخامس على التوالي.

 

وتقود الدولتان تحالفاً عسكرياً تشمل جزاء مختلف الفصائل اليمنية، منذ مارس 2015، ويحاول إعادة حكومة انتهت شرعيتها بعد أن تم الإطاحة بها في 2014، لكن منظمات دولية وحقوقية تتهم التحالف بارتكاب جرائم بحق المدنيين.

وقال أحد الناشطين كان حاضرا خلال الفعالية في تصريح لـ “المهرة بوست”، إن المعرض لقي اقبالا واسعا من قبل اعضاء من الكونجرس الأمريكي، ورؤساء منظمات وهيئات دولية مهتمة بالشأن اليمني.

كما حضر قضاة من المحكمة العليا في مانهاتن، وأعضاء من مجلس ولاية نيويورك وجمع غفير من الجالية اليمنية في امريكا والناشطين.

ويتهم مشرّوعون أمريكيون الرياض بارتكاب انتهاكات وجرائم في حربها باليمن، منذ مارس 2015، أسفرت عن سقوط آلاف القتلى والجرحى، إضافة إلى اتهامات بالوقوف وراء مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع أكتوبر 2018، والتستر على من ارتكبوا الجريمة.

وتحدث القائمون على الحفل عن محاولات للسفارتين السعودية والاماراتية لمنع إقامة المعرض أثناء الترتيبات والتجهيزات وعمدتا على مضايقة القائمين عليه وافشال المعرض لكن كل تلك المحاولات بات بالفشل.

وتوعد النشطاء اليمنيون بالاستمرار في إقامة مثل هذه المعارض بصورة دورية وفي عدة ولايات امريكية لا سيما بعد ان حقق المعرض الأول نتائج طيبة وحضور كبير من قبل ناشطين ومسؤولين أمريكان.

ورأى النشطاء أن السعودية والإمارات تحاولا منع مثل هذه الفعاليات التي تفضح الانتهاكات التي يقومون بها في اليمن، في الوقت الذي تقول في المنظمات الحقوقية إن التحالف “يمارس نوعا من التعمد في قتل المدنيين بإصراره على تكرار هذه الضربات بصورة دورية وشبه ممنهجة”.