المصدر الأول لاخبار اليمن

الإصلاح يهدد الناصريين ويتهم محافظ تعز بالعمالة للخارج

متابعات// وكالة الصحافة اليمنية//

هدد القيادي الإخواني العقيد شوقي سعيد المخلافي باستهداف التنظيم الوحدوي الناصري أمنيا متهماً الحزب بمعاداة سلطة حكومة “هادي”.

وقال شقيق الشيخ حمود المخلافي أن هناك أدلة عن وجود تنسيق مع أطراف أخرى معادية للسلطة في محافظة تعز وهو ما عبرنا عنه في كثير من اللقاءات والمواقف السياسية مع الأخوة في التنظيم الناصري بمحافظة تعز طيلة الأعوام الماضية.

وهدد المخلافي كل من يقف ضد الإصلاح بمواجهته أمنيا وقال من يزايد على حكومة “هادي” نكاية بحزب الإصلاح ستقف الأجهزة الأمنية بكل مكوناتها ضد مشاريع التفريخ في اليمن والوطن أهم أبقى من الأحزاب.

الى ذلك اتهمالمخلافي، محافظ تعز المعين من طرف “هادي” وأمين التنظيم الوحدوي العمل لصالح إيران وأطراف معادية أخرى من خلال ترشيح أسير في الجيش واللجان الشعبية لتولي منصب مدير عام شرطة الشماتين.

وقال  شوقي المخلافي شقيق القيادي الإخواني حمود المخلافي اليوم الاثنين بأن نبيل شمسان المعين من “هادي” محافظ تعز رشح 3 قيادات أمنية لوزير الداخلية لتعيين أحدها مديرا لأمن مديرية الشمايتين بينها ضابط قاتل مع الجيش اليمني واللجان الشعبية وكان أسيراً لدى التحالف.

وأضاف المخلافي ان امين عام التنظيم الناصري عبد الله نعمان هو من رشح للمحافظ الأسماء الثلاثة الأمر مؤكداً بان تلك الترشيحات دليلا كافيا بالعمل لصالح حلفاء إيران وأطراف معادية أخرى “في إشارة للإمارات” ضد سلطة الإخوان المسيطرة على كافة أجهزة حكومة “هادي “في محافظة تعز.

وأشار المخلافي الى ان مكتب وزير داخلية حكومة “هادي” ابلغة ان واحد من تلك الأسماء التي رشحها المحافظ نبيل شمسان لإدارة أمن مديرية الشمايتيين كان أسير لدى التحالف.

من جهة أخرى نفى مصدر مقرب من امين عام التنظيم الناصري اتهامات المخلافي مؤكداً بانه لا اي علاقة له باختيار قيادات امنية او فرض املاءات على المحافظ نبيل شمسان .

وأضاف المصدر ان تعمد المخلافي حشر التنظيم الناصري وامينه العام في الترشيحات هى محاولة لإرهاب التنظيم وقياداته ومنعهم من اتخاذ اي موقف سياسي من الصراع الدموي في البيرين ومخطط السيطرة على الحجرية .

*المصدر: نيوز يمن