المصدر الأول لاخبار اليمن

الحريزي يوجه دعوة هامة للقيادات العسكرية والأمنية في المهرة

// المهرة // وكالة الصحافة اليمنية //
طالب وكيل محافظة المهرة السابق الشيخ علي سالم الحريزي مليشيات الاحتلال السعودي من المجندين اليمنيين الانسحاب ورفض توجيهات وأوامر قيادة قوات الاحتلال في تنفيذ مهام عدائية ضد الأحرار من أبناء المحافظة.
وأكد الشيخ الحريزي الذي يقود الاحتجاجات الشعبية الرافضة للاحتلال السعودي في محافظة المهرة شرقي اليمن “على كل من يعملون تحت أوامر المحتل السعودي أن يدركوا أنهم يواجهون إخوانهم”، وكرر مطالبته لهم بالانسحاب من الوحدات العسكرية السعودية أينما كانت.
وطالب القيادات العسكرية والأمنية في المهرة أن يقفوا موقفا مشرفا، وأن ألا يتورطوا في تنفيذ أي توجيهات للقائد السعودي الذي يسعى لاحتلال المنافذ اليمنية واخضاعها لسيطرتهم.
وأكد أن الشعب اليمني مستميت وسيدافع عن منافذه وعن أرضه، ونوه إلى أن أبناء المهرة بشكل عام بمختلف شرائحهم سيدافعون عن أرضهم.
وتأتي تصريحات الحريزي عقب تصاعد التوتر بين العشائر الداعمة للمحتجين السلميين الرافضين للاحتلال العسكري السعودي ومليشيات محافظ هادي “راجح باكريت” الموالية للاحتلال السعودي، على خلفية منع الشيخ عبود هبود قميصت من دخول مدينة الغيضة عاصمة المحافظة.
مبينا أن قبائل محافظة المهرة أعلنت عن “هبة شعبية” ضد ما وصفوها “الممارسات الاستفزازية” من قبل قوات الاحتلال وسط مخاوف من انفجار الموقف عسكريا بينهما.
وأفادت مصادر مطلعة بأن مليشيات مسلحة تابعة للمحافظة باكريت أنشأت حاجزا أمنيا في منطقة “الوديان” بمدينة الغيضة، عاصمة المهرة، لمنع بعض القيادات القبلية الداعمة للمحتجين من دخول المدينة.
وبحسب المصادر أوضحت أن المقاتلين القبليين المساندين لمطالب الحراك الشعبي بخروج الاحتلال السعودي من المحافظة، أقاموا إنشاء حاجز عسكري مقابل الحاجز التابع للقوات الأمنية منذ أمس الأول السبت.
وأردف أن توترا يسود منطقة الوديان بين مقاتلين قبليين وقوات الشرطة العسكرية، وسط تبادل لإطلاق النار بينهما، لكن دون وقوع ضحايا.
في حين أقرت اللجنة الأمنية الموالية للاحتلال السعودي في اجتماعا لها اليوم بمحافظة المهرة رفع درجة الاستعداد والتأهب القصوى في جميع الوحدات الامنية والعسكرية بالمحافظة لتنفيذ ما اسمته بالواجب في أي لحظة تستدعي فيها المصلحة العامة تدخلها.
مؤكدة عدم السماح بدخول أي مواكب مسلحة إلى مدينة الغيضة ومنع التجوال بالسلاح في مدن المحافظة وفي الأماكن الحيوية.
وتشهد محافظة المهرة شرق اليمن منذ أبريل 2018، احتجاجات شعبية رافضة للاحتلال العسكري السعودي في المهرة.