المصدر الأول لاخبار اليمن

مليشيات الانتقالي تغرق المحافظات الجنوبية في الظلام

عدن //خاص وكالة الصحافة اليمنية//

أفادت مصادر إعلامية جنوبية أن العديد من مدن المحافظات الجنوبية المحتلة تعيش في ظلام دامس منذ عدة أيام بسبب توقف محطات الكهرباء عن العمل وتغطية احتياجات المواطنين الذين تتزايد معاناتهم كل لحظة بسبب انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع درجة الحرارة.

وأوضحت المصادر أن انقطاع التيار الكهربائي جاء نتيجة للممارسات التي تقوم بها مليشيات الانتقالي التابع للاحتلال الإماراتي بالاستيلاء على حصص محطات مؤسسات الكهرباء في المحافظات.

واتهمت مؤسسة الكهرباء في محافظة شبوة، مليشيات المجلس الانتقالي بسحب حصة المحافظة من مادة الديزل الخاص بمحطات الكهرباء ، الأمر الذي أدى إلى انقاع الكهرباء عن المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أن محافظة شبوة تعيش ظلاما دامسا لليوم الخامس على التوالي جراء نفاذ مخزون الديزل الخاص بالمحطات ، ورفض الانتقالي وصول حصة المحافظة من عدن.

وفي ذات السياق أوضحت المؤسسة العامة للكهرباء في محافظة عدن أن الاسباب الحقيقية للانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في معظم مناطق ومديريات المحافظة سببه عدم توفير الكميات الكافية من والديزل لمحطات التوليد..

واشارت المؤسسة الى انه يتم التشغيل حاليا بالوقود المتوفر من مادة الديزل والذي يوشك على الانتهاء بخزانات محطات التوليد مما يتسبب في ضعف القدرة التوليدية بالمحطات لمضاعفه العجز في توفير الطاقة التوليدية.

ونوهت مؤسسة كهرباء عدن إلى انها تبذل جهود متواصلة منذ عدة أيام في متابعة كافة الجهات الحكومية والمختصة، وتدعوها للتحرك العاجل والفوري لإنقاذ العاصمة عدن قبل ان تغرق في الظلام.

ونوهت المؤسسة بأن البرنامج قد يصل في اوقات الدروة الى نظام ساعتين تشغيل بثلاث ساعات انطفاء, واحيانا تصل ساعات الانقطاع الى اربع ساعات متواصلة في حاله عدم تزويد المحطات بالوقود بصورة عاجلة.