المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير الصحة: نواجه صعوبة في عملية إنتشال الضحايا وندعو الصليب الأحمر لسرعة التحرك

ذمار //وكالة الصحافة اليمنية//

 طالب وزير الصحة والسكان الدكتور طه المتوكل اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقيام بدورها و اتخاذ موقف إزاء مجزرة طيران التحالف بحق الأسرى في محافظة ذمار والتي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى.

جاء ذلك خلال زيارته لموقع الجريمة مع وكيل أول محافظة ذمار فهد المروني حيث أجرى وزير الصحة  اتصال هاتفي بممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر واطلعه على حجم الضرر الذي لحق بالأسرى والمنازل المحيطة به.

 واوضح له  أن القتلى مازالوا في مكان الاستهداف ومازالت هناك صعوبة في عملية الانتشال والإسعاف”.

و دعا لجنة الصليب الأحمر إلى سرعة التحرك بطواقمها الإسعافية إلى منطقة الاستهداف وتوفير ثلاجة للجثث.

وحث الوزير المتوكل اللجنة الدولية على التواصل مع الأمم المتحدة للضغط على قيادة التحالف لإيقاف العدوان وفتح مطار صنعاء لإنقاذ الجرحى.

وتفقد الوزير المتوكل والوكيل المروني  أحوال الجرحى من الأسرى الذين استهدفهم طيران العدوان ويتلقون العلاج في هيئة مستشفى ذمار والمستشفى الجمهوري التعليمي.

 واستمعا من رئيس الهيئة الدكتور علي صلاح إلى شرح عن نوع الإصابات والخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للأسرى.

ووجه وزير الصحة بتقديم الرعاية اللازمة للجرحى الأسرى وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية، مثمناً جهود الطواقم الطبية والمساعدة في إنقاذ الأسرى.

وأكد أنه سيتم تقديم الرعاية لكافة الجرحى باعتبار ذلك واجب إنساني فهم من أبناء اليمن.

ودعا المنظمات الدولية إلى الاضطلاع بدورها إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم يندى لها جبين الإنسانية، مطالباً إياها برفع الصوت عالياً والتنديد بهذه الجريمة التي تخالف كل الأعراف والقوانين الدولية.

من جانبه أدان وكيل محافظة ذمار الجريمة التي ارتكبها العدوان بحق الأسرى في مخالفة صريحة للأعراف والقوانين الدولية.

ودعا المغرر بهم للعودة إلى جادة الصواب والوقوف إلى جانب إخوانهم في الدفاع عن أمن الوطن واستقراره.

الجديد بالذكر أن طيران العدوان استهدف بسبع غارات سجن الأسرى في ذمار ما أدى حسب الاحصائية الاولية لوزارة الصحة إلى مقتل وجرح 185 من أسرى العدو.