المصدر الأول لاخبار اليمن

مناقشة آليات تنفيذ مشروع الاتحاد الأوربي للوصول للخدمات الصحية الشاملة بمستشفى الثورة بالحديدة

الحديدة / وكالة الصحافة اليمنية //

ناقش رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة الدكتور خالد أحمد سهيل اليوم الاربعاء مع رئيس مفوضية الاتحاد الأوربي في اليمن آلدو نيدي سير العمل بمستشفى الثورة العام بالمحافظة.

واستعرض اللقاء الذي ضم نواب رئيس الهيئة للشؤون السريرية الدكتور أحمد معجم وشؤون الخدمات مدير التمريض الدكتور عبده عبيد والفنية الدكتور ردمان الحمادي آلية تنفيذ الأنشطة والاتفاق على المقاربات لتقييم الخدمات والإحتياجات التدريبية الداخلة في نطاق مشروع الاتحاد الأوربي للوصول الشامل للخدمات الصحية الجاري تنفيذه في اليمن.

وتطرق اللقاء إلى الوضع الصحي في المحافظة والصعوبات التي تواجهه في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى واحتياجاته من المستلزمات والأدوية الطبية.

وأشار سهيل إلى الظروف الاستثنائية التي تمر بها اليمن والتي معها تحتاج إلى تنفيذ خطط واستراتيجيات تتماشى مع الوضع الحالي للوطن والخروج بشئ يلمسه المواطن ويلبي احتياجاته من الخدمات الصحية.

ولفت رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بالمحافظة إلى الأضرار والآثار النفسية والصحية والاجتماعية والاقتصادية التي سببها العدوان على الشعب اليمني منذ ما يزيد على خمسة أعوام مؤكدا على أهمية وضع استراتيجية واضحة للدعم الصحي بمختلف أقسامه وأنواعه خاصة مع استمرار العدوان والحصار ودعم دمج الرعاية الصحية النفسية في حزمة الخدمات الصحية الأساسية مشددا على ضرورة توحيد الجهود لتحسين الخدمات الصحية وتجويدها مشيدا بالجهود التي يقوم بها وزير الصحة الدكتور طه المتوكل في تحسين مستوى الخدمات الصحية في عموم المحافظات.

من جانبه استعرض رئيس مفوضية الاتحاد الأوربي في اليمن برنامج وأهداف المشروع وآليات دعم الاتحاد للصحة في اليمن ومحافظة الحديدة لافتا إلى دور المشروع في الوصول للخدمات الصحية الشاملة وفي مجال بناء القدرات.

وأكد على الدعم الفني للهيئة والمرافق التابعة لها في بناء القدرات ضمن إطار أوسع يضمن الاستجابة المتكاملة لوضع الطوارئ والتهيئة لوضع التعافي من آثار الحرب.

وكان رئيس مفوضية الاتحاد الأوربي في اليمن قد اطلع على ما يقدمه المستشفى من خدمات في كافة مرافقه ومراكزه الطبية المختلفة واستمع ومعه مسؤول البرامج الإنسانية في الاتحاد خافير ريو ومدير مكتب صندوق الأمم المتحدة في الحديدة لانما ديمراجا إلى إيضاحات من رئيس الهيئة حول مستوى الخدمات ومتطلبات المساعدة الطارئة التي يلزم توفيرها له لاستمرار تقديم خدماته الصحية والطبية والعلاجية للمواطنين وثمن حرص قيادة الهيئة ودور الكادر الطبي في تعزيز مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.