المصدر الأول لاخبار اليمن

المرتضى يكشف عن “مبادرة أحادية” لتبادل الأسرى

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

كشف رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى عن مبادرة جديدة تقدمت بها اللجنة لإطلاق الأسرى من جانب واحد، ومحصلة استهداف التحالف للسجون وضحاياه منذ بدء الحرب في مارس 2015م وحتى اليوم.

 

وقال المرتضى في حديث تلفزيوني إن التحالف بقيادة السعودية والإمارات استهدف منذ بدء حربه 45 سجنا ما أدى لمقتل أكثر من 500 أسير وإصابة أكثر من 800 أخرين” بجانب إفشال التحالف جميع مبادرات تبادل الأسرى.

 

المرتضى أوضح أن بين الأسرى في سجن ذمار الذي قصفه طيران التحالف “25 أسيرا كانوا ضمن صفقة التبادل في تعز التي كان مقررا انجازها قبل عيد الأضحى، نقلوا إلى السجن بعدما افشلت السعودية الصفقة في مرحلتها الأخيرة”.

 

وفي هذا السياق، أكد رئيس لجنة شؤون الأسرى عبد القادر المرتضى تعنت الطرف الأخر، وقال: “أفشلت السعودية والإمارات كل المقترحات والمبادرات التي تقدمت بها الامم المتحدة ولولا عرقلتهما لكنا انجزنا 50% من ملف الأسرى”.

 

لكن المرتضى، كشف في حديثه لقناة “المسيرة” الفضائية، الجمعة، عن مبادرة ومقترح جديد لإطلاق الأسرى تقدمت به لجنة شؤون الأسرى في صنعاء إلى الأمم المتحدة ووجدت ترحيبا منها كما ردت عليها بتأكيد جهوزيتها لتنفيذ المقترح.

 

وقال: “تقدمنا للأمم المتحدة بمبادرة ومقترح جديد لم نعلن عنه بعد بشأن تبادل الأسرى وسيكون من طرف واحد لإثبات جديتنا، وتلقينا قبل يومين ردا بالجهوزية لتنفيذ مقترح اللجنة بشأن الأسرى، والكرة الآن في ملعب الطرف الأخر”.

 

وكان رئيس لجنة شؤون الأسرى عبد القادر المرتضى، وجه الأربعاء، دعوة عاجلة لجميع الأطراف والمقاتلين في صفوف التحالف، إلى سرعة انقاذ الأسرى من استهداف التحالف لهم، بتنفيذ عملية تبادل كاملة وسريعة لجميع الأسرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.