المصدر الأول لاخبار اليمن

“التلاحم القبلي” يسجل موقفا ميدانيا من مجزرة الأسرى

“التلاحم القبلي” يسجل موقفا ميدانيا من مجزرة الأسرى

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

سجل مجلس التلاحم القبلي موقفا ميدانيا من قصف طيران التحالف مقر احتجاز الأسرى من المقاتلين في صفوف التحالف في كلية المجتمع بمحافظة ذمار، بإدانة الجريمة والتنديد بالصمت الدولي والأممي حيالها.

 

ونفذ المجلس وقفة احتجاجية في مسرح الجريمة، الاثنين، بحضور رئيس مجلس التلاحم القبلي وأعضاء في مجلس الشورى ووكيل محافظة ذمار عباس علي العمدي رئيس فرع مجلس التلاحم في المحافظة.

 

رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام أوضح خلال الوقفة الاحتجاجية، أعتبر الجريمة شاهدا اضافيا على إجرام التحالف. مؤكدا إن “العدوان لا يستثني أحدا في جرائمه حتى الذين هم في صفه”.

 

وأضاف: “كان من الواجب على قوى العدوان المتابعة في إخراج وإخلاء سبيل المغرر بهم الذين كانوا أسرى لدى الجيش واللجان الشعبية لا استهدافهم وجعلهم أشلاء ممزقه” عبر قصف طيران التحالف لسجنهم.

 

ضيف الله رسام حث “جميع المخدوعين المغرر بهم سرعة العودة إلى حضن الوطن والاستفادة من قرار العفو العام والاتعاظ من الجريمة”. مبديا “استعداد لجنة المصالحة الوطنية تسهيل عودتهم وتأمين عيشهم”.

 

بدوره رئيس فرع مجلس التلاحم القبلي في محافظة ذمار وكيل المحافظة عباس علي العمدي، استنكر “الصمت الأممي والدولي إزاء ارتكاب العدوان المجزرة البشعة بحق الأسرى في أحد السجون الخاصة بهم”.

 

وأوضح العمدي أن “عددا من المنظمات سبق أن زارت مكان الجريمة مرات عدة وأطلعت على أوضاع الأسرى قبل أن يقصفه العدوان”.. داعيا من لا يزالون في صف التحالف إلى “الاتعاظ ومراجعة حساباتهم”.

 

وكان مجلس التحالف القبلي أصدر بيان إدانة لمجزرة قصف طيران التحالف مقر احتجاز الاسرى في كلية المجتمع بمحافظة ذمار، والتي اسفرت عن مقتل 185 أسيرا وجرح العشرات. واعتبرها شاهد افلاس أخلاقي.