المصدر الأول لاخبار اليمن

تصعيد إماراتي جديد يستهدف حكومة” هادي” في سقطرى

// سقطرى // وكالة الصحافة اليمنية //

 

أفادت مصادر محلية أن خلافات كبيرة نشبت بين السلطة المحلية ومليشيات الإمارات في محافظة سقطرى، عقب عودة مسؤول إماراتي بارز إلى الجزيرة.

 

وأكدت مصادر محلية أن الإمارات أقدمت على فصل الأسلاك الكهربائية التي توصل التيار الكهربائي للمنازل بالمحطة العامة للكهرباء في مديرية قلنسوة، وقامت بربطها بمولدات خاصة تابعة لها عقب انطفاء الكهرباء ليوم واحد فقط، بحجة تقديم الخدمة للسكان.

 

ووفقا للمصادر فقد جاء هذا التصعيد الجديد عقب وصول المندوب الإماراتي خلفان المزروعي إلى الحزيرة منذ يومين قادما من أبوظبي.

 

وبحسب المصادر فقد أثار هذا التوجه استياء السلطة المحلية، جراء الخطوات الإماراتية بعيدا عن موافقتها، وتعتبرها انتقاصا من دورها.

 

وفي سياق مواز، أشارت المصادر ذاتها إلى أن الإمارات نقلت مواطنين سقطريين من مطار الريان بالمكلا إلى مطار سقطرى برحلتين مجانية، في مخطط ترويجي ضمن مساع لتحسين صورتها في الجزيرة.

 

في حين أكد وزير النقل في حكومة “هادي” صالح الجبواني أن الإمارات بدأت خلال الأيام الماضية بتسيير رحلات من وإلى مطار الريان بدون أي تنسيق مع وزارته.

 

متوعدا بان حكومة “هادي” ستضع تلك التجاوزات على سيادة الدولة على طاولة الإيكاو والمنظمة البحرية الدولية والهيئات الدولية ذات العلاقة.