المصدر الأول لاخبار اليمن

محلل سياسي يكشف سر تفوق السياسة الإيرانية ونجاحها في إدارة معركتها مع الغرب

خاص: وكالة الصحافة اليمنية//

وصف الكاتب والمحلل السياسي اليمني البارز محمد ناجي أحمد السياسة  الإيرانية لمعركتها مع الغرب بالذكية والمتوازنة استراتيجياً، مما جعل الإعلام الخليجي يتخبط في خطابه تجاه طهران.

 

وقال محمد ناجي  :” تدير إيران معركتها مع الغرب بذكاء وتوازن استراتيجي، مما يجعل الإعلام الخليجي يتخبط في خطابه، فهو يروج ويصور علاقة العداء بين إيران من جهة والولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني من جهة أخرى بأنها علاقة تعاون وتكامل، هنا يصبح الخطاب الإعلامي الخليجي محاولة لخلط الأوراق ،وبطريقة الكذب ثم الكذب حتى يصدقه المشاهد”.

وأكد ناجي في مقالة تحليلية نشرتها صحيفة الثورة  أن إيران تنطلق في صراعها الوجودي مع الغرب من وعي تام بما هو مشترك داخل هذا الغرب، وما هو متباين بينهما.

وأضاف :” عندما تقوم فرنسا بدور الوسيط الذي يقرب وجهات النظر بين أمريكا وإيران فهي، أي إيران ، تعي أن فرنسا ليست بالوسيط النزيه، والمتابع للمؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الفرنسي ماكرون سيجد أن عبارات ومفردات ماكرون كانت متحيزة للإدارة الأمريكية وأنها تريد أن تعقد صفقة ناجحة مع إيران، وكأن الصفقة لم تعقد قبل في عهد أوباما ذلك ونكث بها ترامب”.

وذهب ناجي بالقول إلى أن الحرب الاقتصادية ضد إيران لن تصل إلى حدودها الخطيرة، وستظل في إطار الحرب النفسية، لأن تحول الحرب الاقتصادية إلى خنق لإيران معناه الانتقال إلى الحرب العسكرية للخروج من الموت الاقتصادي البطيْء الذي هو في جوهره إعلان حرب عسكرية.

وأَضاف ناجي مؤكداً :” ليس هناك كيان دولي يقبل أن يموت ببطء دون أن يدافع عن نفسه ويستخدم قدراته ومقدراته العسكرية في الخروج من مخنق الحصار الاقتصادي”.