المصدر الأول لاخبار اليمن

أقمار اصطناعية توثق إصابة 19 نقطة بمنشأتي أرامكو (صور)

أقمار اصطناعية توثق إصابة 19 نقطة بمنشأتي أرامكو (صور)

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

التقطت اقمار اصطناعية امريكية، صورا لعدد النقاط التي استهدفتها الطائرات المسيرة لسلاح الجو اليمني المسير، في منشآت شركة “أرامكو” النفطية بمنطقتي بقيق وخريص، شرقي السعودية، فجر السبت.

 

الصور نشرت بعضا منها الصحفية الأمريكية جويسي كارام، وقالت إنها “تشمل 19 نقطة تأثرت بالهجوم، وتم استهدافها بدقة عالية”. الأمر الذي أكده أيضاً تقرير بثته شبكة “فوكس نيوز” الاخبارية الامريكية.

 

وسبق أن نشرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” السبت، صوراً فضائية تظهر تصاعد أعمدة الدخان وانتشارها في سماء محافظة بقيق السعودية بعد ضرب مصافيها الأهم في قطاع إنتاج وتصدير النفط السعودي.

 

ونفذ سلاح الجو اليمني المسير التابع للجيش واللجان الشعبية، فجر السبت، ثاني أكبر عملية هجومية في العمق السعودي بعشر طائرات، استهدفت مصفاتي بقيق وخريص التابعة لشركة أرامكو، شرقي السعودية.

 

وأكد متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن “عملية استهداف مصفاتي بقيق وخريص تأتي في إطار الرد المشروع والطبيعي على جرائم العدوان والحصار على اليمن وشعبه منذ نحو 5 سنوات”.

 

وفي حين تتبارى دول التحالف تبعا لاجنداتها السياسية في توجيه الاتهامات بشن الهجوم لكل من ايران وقطر والعراق، أكد العميد يحيى سريع أن العملية التي سماها “توازن الردع الثانية” يمنية وبطائرات يمنية.

 

وقال متحدث القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع في بيان أن عملية استهداف سلاح الجو اليمني المسير لمصفاتي بقيق وخريص “جاءت بعد عملية استخبارية دقيقة ورصد مسبق وتعاون الشرفاء داخل السعودية”.

 

العملية تأتي بعد استهداف عملية “توازن الردع الأولى” في 17 من أغسطس الماضي، بعشر طائرات حقل ومصفاة الشيبة التابعة لشركة أرامكو شرقي المملكة، والذي يضم أكبر مخزون استراتيجي يتسع لأكثر من مليار برميل.

 

ووفقا لمتحدث القوات المسلحة اليمنية، فإن العملية لن تكون الأخيرة، إذ أكد أن “بنك أهداف القوات المسلحة يتسع يوما بعد آخر والعمليات القادمة ستكون أشد إيلاما على العدو، طالما استمر في عدوانه وحصاره على اليمن”.