المصدر الأول لاخبار اليمن

نزوح جماعي لعشرات الأسر من أبين

// أبين // وكالة الصحافة اليمنية //

 

دفعت التعزيزات العسكرية لقوات “هادي” وحزب الإصلاح، من جهة، وبين مليشيات الانتقالي الجنوبي التابعة للإمارات، إلى نزوح عشرات الأسر من مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

 

وأوضحت مصادر محلية أن مئات المواطنين نزحوا من منطقة الشيخ سالم التابعة لمديرية  زنجبار،  12 كم من الجهة الشرقية لمديرية خنفر نتيجة التعزيزات العسكرية لمليشيات الإمارات  إلى المنطقة، والتحشيد المتواصل من قوات “هادي” وحزب الإصلاح إلى مدينة شقرة الساحلية.

 

ووفق المصادر، فإن التحشيد المتبادل ينذر بتحويل المنطقة إلى ساحة معركة، ما أرغم الأهالي على النزوح طلباً للنجاة تاركين منازلهم وممتلكاتهم للمجهول.

 

وتشهد مديريتا زنجبار وخنفر منذ اواخر أغسطس الماضي، تحشيدات غير مسبوقة من مسلحي “الإصلاح” ومليشيات الإمارات، حيث تسعى قوات “هادي” والإصلاح” استعادة مدينة زنجبار، التي خسرها بعد تعرض قواته لقصف من الطيران الإماراتي.