المصدر الأول لاخبار اليمن

ناشطون يرصدون “فضحية” مدوية للتحالف وناطقه

ناشطون يرصدون “فضحية” مدوية للتحالف وناطقه

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

رصد نشطاء تناقضا صارخا في إعلانات السعودية عدد من تسميهم “ضحايا مدنيون سعوديون لصواريخ الحوثيين” على نحو اعتبروه “فضيحة مدوية” تؤكد “زيف ادعاءات السعودية” وتثبت أن “ما من مدني واحد في السعودية تأثر أو تضرر بصواريخ الجيش اليمني واللجان الشعبية منذ بداية الرد على حرب التحالف بقيادة السعودية على اليمن”.

 

ونوه الناشطون على مواقع ووسائط التواصل الاجتماعي إلى تبيان كبير بين العدد الذي اعلنه ناطق التحالف تركي المالكي، مساء الأربعاء، لمن سماهم “ضحايا مدنيون سعوديون لصواريخ الحوثيين”، وما سبق أن أعلنته رسميا السعودية مع بداية السنة الثانية للحرب.

 

من هؤلاء الناشط إبراهيم السراجي، نشر تحت عنوان “‏فضيحة جديدة للنظام السعودي تكشف أكاذيبه” قائلا: “في اغسطس 2016 قال مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة (عبد الله المعلمي) أن “القتلى المدنيين السعوديين بنيران الحوثيين 500 قتيل مدني”.

 

وأضاف السراجي، وهو إعلامي يمني، على صفحته في موقع “فيس بوك” وحسابه بموقع “تويتر” قائلا : “اليوم وبعد ثلاث سنوات يقول ‎المالكي (ناطق التحالف) في مؤتمره الصحفي إن القتلى السعوديين المدنيين بنيران الحوثيين 113 قتيل”. مردفا: “كيف نقصوا ..؟؟!”.

 

السراجي علق على مواقف الإدانات الممولة من دول ومنظمات لهجوم سلاح الجو اليمني المسير على منشآتي شركة أرامكو النفطية في بقيق وخريص، شرقي السعودية قائلا: ” ‏لو ضربنا محطات تحلية المياه لن يتأثر العالم ولن يقلق لو مات السعوديين عطشا”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى له: “ما يجب أن يفهمه السعوديون أن العالم ينظر الى بلدهم كبرميل نفط يشغل مصانعهم ويشتري أسلحتهم، وما لم يتحركوا للجم النظام السعودي لوقف حروبه على اخوانهم من العرب والمسلمين فسيدفعون الثمن”.