المصدر الأول لاخبار اليمن

بیزنس اينسايدر: إلغاء رحلة الخطوط الجوية الأمريكية والسبب رجلان مسلمان على متن الطائرة

عالمية: وكالة الصحافة اليمنية:

 

نقل موقع “بیزنس اينسايدر” أن رجلين مسلمين أعلنا أن رحلة الخطوط الجوية الأمريكية قد ألغيت لأن الطاقم “لم يشعر بالراحة” أثناء الطيران معهما.

 

وبيّن الرجلان، اللذان كانا يعرفان بعضهما البعض ولكنهما كانا يسيران بشكل منفصل، إنهما كانا يلوّحان لبعضهما البعض أثناء الصعود إلى الطائرة، ما جعل أحد أفراد الطاقم يشك بالأمر، وتم إلغاء الرحلة، وتم استجواب الرجلين وتفتيشهما من قبل سلطات إنفاذ القانون قبل حجزهما لرحلة أخرى.

 

وقال الرجلان المسلمان إن رحلة شركة الخطوط الجوية الأمريكية قد تم إلغاؤها وتعرضا للمضايقات من قبل أجهزة إنفاذ القانون لأن طاقم الرحلة “لم يشعر بالراحة” بعد التلويح بالترحيب لبعضهما البعض، حسبما ذكرت صحيفة دالاس مورنينج نيوز يوم الخميس.

 

وقال الرجلان “عبد الرؤوف الخوالدة” و”عصام عبد الله”: إنهما كانا يستقلان رحلة من برمنغهام – ألاباما، إلى دالاس – فورت وورث، تكساس ، في 14 سبتمبر عندما استقبلا بعضهما بعضاً.

 

وتابع الموقع بالقول إن الرجلين كانا يسيران بشكل منفصل إلى نفس المكان في برمنغهام، وكانا في طريقهما إلى المنزل، وقالا إنهما يعرفان بعضهما البعض من مجتمعهم المسلم المحلي.

 

بعد الصعود إلى الطائرة، تأخرت الرحلة في البداية، وأعقبها إعلان عن إلغاء الرحلة، قال الخوالدة لصحيفة دالاس مورنينج نيوز: إنه سمع من أحد أفراد الطاقم أنه تم إلغاؤها لأسباب أمنية.

 

نزل الرجلان من الطائرة، وكان ضباط إنفاذ القانون في انتظارهما، وتم استجوابهما لفترة قصيرة ثم سُمح لهما بالمغادرة.

 

وقال الرجلان إنه بعد عدة دقائق، اقترب منهما ضابط آخر، ونقلهما إلى منطقة استجواب خاصة، واضافا إنه تم تفتيش حقائبهما مرة أخرى من قبل إدارة أمن النقل، وتم إخبار كل منهما أنه تم إلغاء الرحلة لأن الطاقم لم يشعر بالراحة أثناء الطيران مع الرجلين.

 

قال عبد الله: إنه تم إخباره أن الطاقم كان يشعر بالارتياب منهما، وقال الخوالدة وعبد الله إنهما حجزا على متن رحلة لاحقة شملت نفس الركاب.

 

وتابع الموقع إن الرحلة AA 5886، تشغّلها شركة طيران ميسا، وهي شركة طيران إقليمية تشغل بعض الرحلات لمصلحة شركة أمريكية تحت اسم أمريكان إيجل.

 

في بيان تم تقديمه إلى Business Insider ، قال متحدث باسم شركة الطيران ، LeKesha Brown: إن الرحلة قد ألغيت نتيجة “للمخاوف التي أثارها أحد أفراد الطاقم والركاب”، وتلتزم أمريكا وجميع شركائها الإقليميين بأخذ مخاوف السلامة والأمن التي يثيرها أفراد الطاقم والركاب على محمل الجد، وتم إعادة حجز جميع العملاء على الرحلة 5886 في الرحلة التالية، فنحن ملتزمون بتوفير تجربة إيجابية لجميع من يسافر معنا، يعمل فريقنا مع ميسا لمراجعة هذا الحادث”.

 

قال الخوالدة وعبد الله إنهما تقدّما بشكوى إلى وزارة النقل، وقال عبد الله أيضاً إنه قد سافر لعدة مرات على متن طائرة أمريكية، حتى إنه حصل على أعلى مستوى من وضع المسافر الدائم مع شركة الطيران، ليست هذه هي المرة الأولى التي يتهم فيها موظفون فرديون في شركة الطيران بالتمييز، ففي تموز، أجبرت طبيبة أمريكية من أصل إفريقي على الخروج من رحلة بعد أن وصفها طاقم من الخطوط الجوية الأمريكية بأنها “غير مريحة”.