المصدر الأول لاخبار اليمن

انكشاف عمليات نهب “محسن” وتجمع الإصلاح لنفط مارب

انكشاف عمليات نهب “محسن” وتجمع الإصلاح لنفط مارب

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

كشف حقوقيون في محافظة مارب عن عمليات نهب لنفط قطاع صافر، تمارسها إحدى الشركات الخاصة، التابعة للجنرال علي محسن الأحمر وقيادات تجمع الإصلاح (الإخوان)، بالتزامن مع انكشاف عمليات نهب مماثل من الأطراف نفسها لنفط محافظتي شبوة وحضرموت.

 

ونشر الناشط الحقوقي حمزة عبدالله المرادي، الثلاثاء، معلومات تفيد بأن “شركة ‘بترو انرجي يمن’ المملوكة للجنرال علي محسن الأحمر، تنقل من صافر عشرات آلاف  اللترات من البنزين أسبوعياً من دون أن تدفع ثمنه أو الضرائب المستحقة”.

 

المرادي قال في منشور على موقع فيس بوك، أن “شركة الجنرال، المتخصصة في إيجار سيارات ومعدات ثقيلة، تحصل على كميات غير محدودة من البنزين مجانا لأنها تتبع حزب الإصلاح، في حين يبيعونه على المحطات بأسعار خيالية، ويستثمرون تلك الأموال في اسطنبول بتركيا”.

 

وأوضح المرادي أن الشركة لا تحصل على المشتقات النفطية وفقاً للوائح القانونية، مثل المحطات والشركات الأخرى، ولا تدفع ضرائب القيمة المحددة للبنزين. متسائلا : “متى سيصحو أبناء مارب ويعرفون أن ثرواتهم تنهب من قبل قيادات الإصلاح؟”.

 

يشار إلى أن تجمع الإصلاح (الإخوان) الذي يتخذ من محافظة مارب معقلا لمليشياته، يسيطر منذ العام 2015 على السلطة في المحافظة ومقدراتها النفطية والغازية وعائداتها وإيراداتها كاملة ويرفض توريدها إلى البنك المركزي في صنعاء أو عدن.

 

ويتزامن كشف نهب نفط مارب، مع كشف مماثل لنهب منظم تمارسه قوات محسن ومليشيا تجمع الإصلاح لنفط محافظتي شبوة وحضرموت، عبر انبوب تهريب يصب إلى سفن شحن في البحر العربي، خارج أي إطار رسمي أو قانوني يمثل الدولة والجهات المختصة.