المصدر الأول لاخبار اليمن

الحوثي يطالب بإعادة سجناء يمنيين لفرنسا واستلام سجناء “القاعدة”

الحوثي يطالب بإعادة سجناء يمنيين لفرنسا واستلام سجناء “القاعدة”

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

طالب عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي اللجنة الدولية للصليب الأحمر بإجلاء جرحى من مدينة الدريهمي وتسليم سجناء يمنيين يحملون الجنسية الفرنسية، واستلام سجناء من تنظيم القاعدة أنهوا محكومياتهم وإعادتهم إلى مناطقهم.

 

وقال الحوثي لدى استقباله، الأربعاء، في العاصمة صنعاء، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير والوفد المرافق له بحضور رئيس مجلس الشورى؛ إن لجنة الصليب الاحمر ستظل تحظى بجميع التسهيلات لتضطلع بمهمتها في اليمن.

 

لكنه طالب اللجنة بأن لا تخل بدورها وقال: نريد أن “تضطلع اللجنة بمهمتها وأن لا تخل بدورها كما حدث في عدم إخراج الجرحى من مدينة الدريهمي، مع أنه من حق اللجنة إخلاء حتى العسكريين”.

 

وحث اللجنة على أن “يكون له دور فاعل في تنفيذ اتفاق السويد بشأن تبادل الأسرى”. وفي “إعادة مساجين من أصول يمنية يحملون الجنسية الفرنسية قبض عليهم قبل سنوات بشبهة الانتماء لتنظيم القاعدة، وإعادتهم إلى فرنسا حسب طلبهم”.

 

كما دعا اللجنة إلى “استلام وإعادة عناصر من تنظيم القاعدة من المحافظات المحتلة أمضوا فترتهم إلى مناطقهم”. منوها بأنه “يوجد عناصر أخرى مرتبطة بالتفجيرات والاغتيالات تخضع للمحاكمة من القضاء وهو سلطة مستقلة”.

 

من جهته تطرق رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس، إلى معاناة المواطنين في مدينة الدريهمي بمحافظة الحديدة جراء الحصار المفروض عليها من جانب التحالف ومسلحيه منذ 14 شهرا، ومنع الغذاء والدواء وكذا علاج المرضى والجرحى.

 

وقال: “تحالف العدوان يمعن في زيادة معاناة المواطنين حتى في مناطق سيطرته”. آملا من لجنة الصليب الأحمر “زيارة السجون في المحافظات الجنوبية ومقارنتها بالسجون في المناطق غير المحتلة، للتعرف على الفارق الكبير في التعامل”.

 

بدوره، أكد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير في اللقاء الذي حضره كل من رئيس بعثة اللجنة في اليمن فرانز راوخنشتاين ونائبه المدير الإقليمي أريان بوييه ومساعد رئيس البعثة هلال سلطان، أن “صلب عمل اللجنة مساعدة وحماية الجرحى بمن فيهم العسكريون”.

 

وقال: “نقدر إتاحة الوصول لمراكز الاحتجاز ونحن متفقون على أن ما حدث في ذمار أمر مؤسف جدا، ويجب أن يكون هناك تحقيق في استخدام هذه المعلومات. كما أن على الجهة التي تقصف أن تدرك ما هي المواقع التي تقصفها وما هو المكان المستهدف خصوصا الأماكن المدنية”.

 

وأوضح رئيس لجنة الصليب الأحمر ماورير، وفق ما نقلته وكالة “سبأ”، “الجهود التي بذلتها اللجنة في اليمن خلال السنوات السابقة من أجل حوار مع الأطراف المعنية حول سير العمليات العدائية”. في إشارة إلى التحالف، معبرا عن تطلعه إلى “استمرار هذه العلاقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.