المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير الصحة يعلن إغلاق 432 صيدلية غير مرخصة في صنعاء

 

صنعاء //وكالة الصحافة اليمنية//

 

أعلن وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل اليوم السبت، نتائج تقييم وتصنيف الصيدليات الخاصة بأمانة العاصمة.

 

وأشار الدكتور المتوكل في مؤتمر صحفي عقده بصنعاء، إلى أنه تم تقييم ألف و 562 صيدلية من أصل ألف و 732 صيدلية في أمانة العاصمة .

 

وأكد إغلاق 432 صيدلية غير مرخصة في أمانة العاصمة  وإحالة 75 صيدلية إلى نيابة الأموال العامة لبيعها أدوية حكومية وأدوية مقدمة كمساعدات، وإحالة صيدليتين لبيعهما أدوية مزورة، بالإضافة إلى إحالة 66 صيدلية تبيع أدوية جنسية غير مرخصة وإحالة صيدليتين تبيعان أدوية مخدرة إلى نيابة المخدرات والأموال العامة.

 

وأوضح وزير الصحة أن نتائج التقييم أظهرت وجود ألف و 335 صيدلية ملاكها لايملكون شهادات مزاولة المهنة و ألف و 122 صيدلية تعمل فيها كوادر ليست لديها شهادات مزاولة المهنة و 199 صيدلية فيها كوادر غير مؤهلة.

 

وبين أن 36 صيدلية حصلت على المستوى الثاني B  ، معرباً عن أمله في أن تعمل على تطوير أدائها لترتفع إلى المستوى الأول A.

 

وقال وزير الصحة إن “الوضع الدوائي يعيش وضعاً سيئاً وكان لابد من التدخل المستمر لمنع مرضى النفوس من استغلال المواطنين والإضرار بالصحة العامة” مؤكداً أن اجراءات الوزارة ستطال كل العابثين بالوضع الدوائي وكل من يستهتر بحياة المواطنين.

 

 ولفت إلى أنه سيتم منح ملاك الصيدليات في أمانة العاصمة مهلة شهر واحد لتصحيح أوضاعهم وفق الأدلة والمعايير التي أطلقتها وزارة الصحة، ثم ستتبعها المحافظات.

 

وجدد التأكيد على عزم الوزارة تصحيح الوضع الصحي والصيدلاني واستمرار الرقابة حتى تترسخ ثقافة الوعي بأهمية تقديم خدمات صحية ذات جودة عالية وتوفير الدواء الآمن والفعال وبسعر مناسب.. مطالباً المجتمع بمساندة جهود الوزارة في النهوض بالقطاع الصحي.

 

ودعا وزير الصحة مستوردي ومنتجي الأدوية لتقديم اعتمادات لتسجيل أدويتهم من جديد في الهيئة العليا للأدوية، وما يثبت جودة الدواء من بلد المنشأ.

 

من جانبه أشاد أمين العاصمة حمود عباد بالجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارة الصحة في تقييم وتصنيف الصيدليات بالأمانة للحد من العبث في سوق الدواء.

 

وأكد أن السلطة المحلية بالأمانة ستتخذ الإجراءات العقابية بالتنسيق مع الجهات المعنية تجاه الصيدليات المخالفة.. وقال “سنبذل جهوداً كبيرة لإيقاع العقوبات على الصيدليات المخالفة التي تبيع الموت والوهم والمرض للمرضى “.

 

بدوره أشار وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف إلى أن تقييم المنشآت الصيدلانية يأتي في إطار تصحيح أوضاع القطاع الصحي .. مؤكداً ضرورة حصول المريض على دواء آمن وفعال وذي جودة وبأسعار مناسبة.

 

كما أكد حرص الوزارة على المضي في الرقابة وتصحيح النظام الصحي والصيدلاني للتخفيف من معاناة المواطنين خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

 

 فيما استعرض رئيس الهيئة العليا للأدوية محمد المداني الإجراءات التي اتخذتها الهيئة لتصحيح الوضع الدوائي، مشيراً إلى أنه تم إنشاء تطبيق دليل الأدوية المسجلة رسميا ويمكن للجميع تحميله على هواتفهم.

 

بدوره تطرق مدير مكتب الصحة بأمانة العاصمة الدكتور مطهر المروني إلى الخطوات التي تم تنفيذها خلال النزول الميداني وعدد الفرق المشاركة والصيدليات المستهدفة والإجراءات التي تم اتخاذها.

 

وأشاد بدور الفرق الميدانية التي عملت بمهنية واحترافية بما يخدم تحسين الوضع الصحي وضمان جودة الخدمات الصيدلانية وكذا جهود قيادتي وزارة الصحة وأمانة العاصمة وإشرافهما المباشر على أعمال الفرق.

 

فيما أشادت كلمة منتجي ومستوردي الأدوية بجهود قيادة وزارة الصحة وكوادرها في تحسين الوضع الصحي والدوائي.. لافتة إلى أن نتائج تقييم الصيدليات يأتي في الطريق الصحيح في الحفاظ على صحة المواطنين وتقديم دواء آمن وفعال .