المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير داخلية هادي يصل إلى سيئون ويصدر توجيها مزعجا للانتقالي

// حضرموت // وكالة الصحافة اليمنية //

 

وصل اليوم السبت إلى مدينة سيئون في محافظة حضرموت، وزيرا الداخلية والنقل في حكومة “هادي” بالتزامن مع انسحاب للقوات الاماراتية من مواقعها بالمحافظة.

 

بحسب مصادر إعلامية موالية لحزب الإصلاح، أن وصول أحمد الميسري وصالح الجبواني إلى مدينة سيئون، تمهيدا لعودة حكومة “هادي” إلى عدن، بعد إعلان الإمارات سحب قواتها من عدن، وبقاء ميليشياتها، بحسب م

 

مبينة أن بعد وصول وزير داخلية “هادي” إلى مدينة سيئون أمر بتجنيد 3 آلاف جندي من أبناء مديريات حضرموت الوادي، في إشارة منه إلى إعلان الحرب ضد مليشيات الانتقالي من مدينة سيئون.

 

إلا أن مصادر سياسية رجحت الأسبوع الماضي عن نقل حكومة “هادي” عاصمتها الثالثة “شبوة” التي كان قد كشف “الجبواني” عن ذلك الشهر الماضي، إلى مدينة سيئون.

 

يأتي ذلك بعد أن كان قد وصل 6 وزراء في حكومة “هادي” إلى مدينة سيئون الاسبوع الماضي.

 

وكانا “الميسري والجبواني” قد غادرا مدينة عدن بعد سيطرة مليشيا الانتقالي الجنوبي التابعة للإمارات على المدينة مطلع أغسطس الماضي الى الرياض، ثم تم طردهما إلى القاهرة، والتي وجهت وزارة الداخلية المصرية تحذيرا لهما بعدم بقائهما في القاهرة، ليتجها إلى خلال الاسابيع الماضية إلى سلطنة عُمان.