المصدر الأول لاخبار اليمن

وزارة الصحة تتهم الأمم المتحدة بالتنصل عن تسيير الرحلات العلاجية إلى الخارج

 

صنعاء //وكالة الصحافة اليمنية//

 

حمل وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، المجتمع الدولي مسئولية الصمت أمام ما يعانيه أكثر من  30 ألف مريض محتاج للعلاج في الخارج.

 

وقال وزير الصحة في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، إن الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية تنصلتا عن تسيير الرحلات الإنسانية العلاجية إلى الخارج من مطار صنعاء.

 

  واستنكر الدكتور المتوكل بشدة  تلاعب الأمم المتحدة بآلام اليمنيين محملاً منظمة الصحة العالمية المسئولية القانونية والأخلاقية عن مثل هذه التصرفات غير المسئولة.

 

وأوضح وزير الصحة أن الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية تنصلتا للمرة العاشرة عن تسيير الرحلات الإنسانية العلاجية إلى الخارج من مطار صنعاء، مبيناً أنه تم تحديد موعد 20 أكتوبر لتسيير خمسين مريضاً في أولى الرحلات العلاجية وقبيل  24ساعة اعتذرت الأمم المتحدة بعد أن تجشم المرضى عناء السفر إلى العاصمة صنعاء.

 

وجدد التأكيد على أن استمرار إغلاق مطار صنعاء جريمة بحق الإنسانية ومخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية.

 

ودعا وزير الصحة الأمم المتحدة والمنظمات الأممية والدولية، إلى عدم غض الطرف عن هذه المأساة الكارثية التي أودت بحياة الآلاف من المواطنين ومازالت تحصد أرواح آلاف آخرين، داعياً إلى التحرك الجاد لرفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي.

 

وحث وزير الصحة دول العالم الحر إلى تسجيل موقف مشرف بالضغط لرفع الحصار المفروض على اليمن وفضح الأدوار السلبية للمنظمات الدولية في تعميق مأساة اليمنيين.

 

من جانبه اعتبر أمين العاصمة عباد إغلاق مطار صنعاء الدولي أمام المرضى وتغاضي الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية إزاء ذلك مشاركة في قتل اليمنيين.

 

وأدان استمرار تحالف العدوان في إغلاق مطار صنعاء الدولي أمام الحالات المرضية .. محملاً الأمم المتحدة ومنظماتها تبعات هذا الحصار سواء كانت خسائر بشرية أو مادية خاصة وأن مطار صنعاء مهيأ تهيئة تامة لاستقبال الطائرات .

 

فيما حمّل بيان صادر عن المؤتمر تلاه الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور يوسف الحاضري المجتمع الدولي مسئولية الصمت أمام قتل 30 ألف مريض محتاج للعلاج في الخارج، مطالباً بفتح مطار صنعاء بدون قيد أو شرط.

 

واستنكر البيان الدور السلبي والمتذبذب للأمم المتحدة ومنظماتها وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية في السعي لرفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات العلاجية الإنسانية، وكذا تنصلها للمرة العاشرة عن تنفيذ تعهداتها واتفاقياتها تجاه شريحة المرضى .

 

وطالب البيان الأمم المتحدة والصحة العالمية الإفصاح عن أسباب نكثها للعهد وتنصلها عن واجباتها ببيان رسمي توضح من خلاله للعالم أجمع الأسباب الحقيقية لهذا الأمر .

 

ودعا البيان دول العالم والمجتمع الدولي الحر بالضغط بمسؤولية في سبيل تخفيف مآسي الشعب اليمني خاصة المأساة الإنسانية والصحية .